الاحد  28/05/2017     22:28 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
من نحن

نحن موقع دائرة الإعلام والثقافة - حركة فتح - غزة، الموقع الرسمي لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في المحافظات الجنوبية.
- رسالتنا هي الشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة، ونضاله البطولي، ومشروعه الوطني في الحرية، والانعتاق من الاحتلال الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.
- أسلوبنا هو المصارحة والمكاشفة، والدعوة إلى الوحدة الوطنية الفلسطينية بصفتها مصدر قوتنا وأولى أولوياتنا المقدسة.
- وسيلتنا هي الصدق، ثم الصدق، ثم الصدق، في نقل الخبر، وعرض الحقيقة، وجدية التحليل، واتساع المشاركة الوطنية.
- شعارنا،  الديمقراطية هي طريقنا إلى الحياة، والتعليم والثقافة والحوار العلمي هي القواعد التي يقوم عليها مجتمعنا الفلسطيني.
- أهلاً بكم في موقع 'دائرة الإعلام والثقافة' صلات لا تنقطع، وحوار شجاع يثرى التجربة، والبعد بالمطلق عن الشخصنة، والتجريح، والردح والقدح والشتائم، والالتزام بقواعد الأخوة، والعمل المهني، والسلم الأهلى.
أهلاً بكم في موقع دائرة الإعلام والثقافة - حركة فتح - غزة الالكتروني

إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.76 3.75
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.31
الـــيــــــــــــورو 4.05 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.21 0.20
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين