السبت  23/09/2017     05:59 صباحاً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
لجنة قضايا التعليم العربي في الداخل تدعو لإحياء يوم الأرض
تاريخ اضافة الخبر:
26/03/2017 [ 13:18 ]
لجنة قضايا التعليم العربي في الداخل تدعو لإحياء يوم الأرض

 رام الله -الرواسي- دعت "لجنة متابعة قضايا التعليم العربي" في أراضي 1948، كافة الأطر التربوية والمدارس العربية، إلى إحياء الذكرى الـ41 ليوم الأرض الخالد في 30 آذار الجاري.

وحثت اللجنة في رسالة وجهتها اليوم الأحد، الى رؤساء السلطات المحلية العربية ومديري أقسام ودوائر التربية والتعليم في السلطات المحلية العربية وإلى مديري المدارس العربية و لجان أولياء أمور الطلبة في المدارس العربية، الى تنظيم فعاليات وطنية بهذه المناسبة.

وقالت اللجنة إنه بناء على قرارات لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية، الإعلان عن سلسلة فعاليات وتنظيم نشاطات مركزية في ذكرى يوم الأرض الخالد، كرسالة تحذير من خطورة الهجمة العنصرية على الجماهير العربية وقياداتها، وأزمة الأرض والمسكن وسياسة التمييز والقوانين العنصرية ومؤامرة السمسرة على أراضي القرى المدمرة وأراضي اللاجئين من أبناء شعبنا، ندعوكم إلى إحياء هذه الذكرى الهامة.

وأهابت اللجنة بالهيئات التدريسية العربية تخصيص ساعتين دراسيتين على الأقل، وتنظيم فعاليات ونشاطات ثقافية وتربوية في المدارس والمؤسسات التعليمية العربية خلال الفترة القادمة، بناء على قرارات اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين