الاثنين  20/11/2017     17:06 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
مواطنون: أزمة الغاز أعادتنا لاستخدام الطرق البدائية في الطهي والتدفئة!!
متى ستنتهي أزمة الغاز في غزة ؟
تاريخ اضافة الخبر:
23/04/2017 [ 07:06 ]
متى ستنتهي أزمة الغاز في غزة ؟

غزة - الرواسي - 

قال رئيس جمعية أصحاب محطات الوقود والغاز محمود الشوا في تصريح مقتضب لـ "دنيا الوطن" إن أزمة الغاز ما زالت تراوح مكانها، وقد فاقمت الأعياد الإسرائيلية الأزمة.
وتوقع، أن تنفرج الأزمة المتعلقة بالغاز بعد الأعياد الإسرائيلية "أي بعد الثالث من أيار/ مايو، موضحاً أن كميات الغاز تدخل بشكل يومي ما عدا يومي السبت والجمعة، إلا أن إسرائيل تعطينا بعض الأوقات كميات مختلفة بأيام العطلة.
الشوا، أوضح أن كميات الغاز الحالية التي تدخل لغزة تتراوح بين 220 إلى 250 طناً يومياً، وتكفي هذه الكمية لحوالي 40% من استهلاكات المواطنين، وتعد أقل من نصف احتياجات المواطن، مبيناً أن الجانب الإسرائيلي حينما يقوم بفتح المعابر تزيد هذه الكمية لحوالي 140 فتصبح الكمية 330 طناً، وتغطي 50% من احتياجات المواطنين.
وعن علاقة أزمة الكهرباء بمشكلة السولار والغاز، أكد أن عملية انقطاع التيار الكهربائي، جعلت هنالك ضغطاً على السولار العادي، وتصبح احتياجات المواطنين في غزة للسولار أكبر، وفي حالة توقف المحطة عن العمل يتجه المواطنون لتشغيل المولدات على السولار.
ونوه الشوا إلى أن مشكلة الغاز ستُحل حينما تنتهي الأعياد الإسرائيلية الشهر المقبل، وسيبدأ انتظام دخول البترول، أما بالنسبة للغاز، فقد طلبنا من هيئة البترول وإدارة المعابر أن يبدأ العمل من السادسة صباحاً لحتى الخامسة مساء، وهذا الأمر ربما سيخفف الأزمة.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين