السبت  27/05/2017     21:26 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
حركة فتح إقليم الشرقية تنظم فعاليات مختلفة للتضامن مع الاسرى في خيمة التضامن
تاريخ اضافة الخبر:
27/04/2017 [ 12:53 ]
حركة فتح إقليم الشرقية تنظم فعاليات مختلفة للتضامن مع الاسرى في خيمة التضامن

غزة - الرواسي - شاركت اليوم حركة فتح اقليم الشرقية بحشود كبيرة يتقدمهم قيادة وكوادر حركة فتح والمناطق التنظيمية و الشبيبة الفتحاوية و المرأة و الاسرى المحررين  في خيمة التضامن المركزية بالسرايا بغزة دعماً لمطالب أسرانا البواسل في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
و قال ابراهيم ابو علي امين سر الاقليم في كلمة له أن ابناء حركة فتح و منذ اللحظة الاولى لاضراب الاسرى الذي صادف يوم الاسير الفلسطيني خرجوا للمشاركة دعماً للأسرى و بشكل يومي هناك فعاليات مختلفة.
وناشد ابو علي مؤسسات حقوق الانسان و المنظمات الدولية للتدخل الفوري للافراج عن الاسرى في سجون الاحتلال و تحقيق مطالبهم بالحرية و الكرامة ، كما ناشد القيادة الفلسطينية لوضع قضية الاسرى على جدول اولوياتها ، وأضاف "لا سلام دون الافراج عن كافة الاسرى و المعتقلين و تبييض السجون لينعم كافة الاسرى بالحرية".
هذا و قدم اقليم الشرقية عروض متميزة في خيمة التضامن شملت عرض دبكة شعبية لفرق اصايل حركة فتح و اسكتش مسرحي و فقرات فنية و اغاني دعماً للاسرى.
و تقدم المسيرة كوادر مقيدة بالسلاسل و مكممة الافوه و تحمل هشتاقات و شعارات تنادي بحرية الاسرى و تشيد بصمودهم و صبرهم .

البوم الصور
التعليقات
عدد التعليقات: 0
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.76 3.75
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.31
الـــيــــــــــــورو 4.05 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.21 0.20
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين