الجمعة  24/11/2017     05:59 صباحاً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
أمهات أسرى.. خوف من الموت دون لقاء
تاريخ اضافة الخبر:
06/05/2017 [ 11:21 ]
أمهات أسرى.. خوف من الموت دون لقاء

غزة – خاص الرواسي – قلوب دامية  محروقة على فلذة أكبادها , القابعة  في غياهب سجون الاحتلال , فصعبا على الأم أن ترى وليدها يتألم أمامها , فكيف وهو بعيداً عن عينيها , حبيس يتألم وحيد , فمهما بلغ من العمر عتياً , يبقى في نظرها طفلاً , معاناة أمهات الأسرى على فقدان أبنائهن وعدم معرفة مصيرهم ، والخوف من الموت دون رؤيتهم , أو موت أبنائهم دون قبلة وداع , ولم  تكن تلك معاناتهن الوحيدة بل امتدت هذه المعاناة مغمسة بطعم الذل والإهانة عند الزيارة ، فعرقلة من جهة وإساءة في المعاملة من جهة أخرى تتلقاها أمهات الأسرى اثناء الزيارة.

دموع الشوق تتصارع مع الأنفاس وتأبى الانتظار والدة الأسير حسام حلس وهي تتحدث لنا بحرقة عن ابنها الاسير الثاني الاسير هيثم حلس القابع خلف قضبان الاسر.

تقول بعد إن خرج ابني حسام بعد مضي 7 سنوات تمنيت أن آرى أخيه معه لكي تكتمل فرحتي واحضنهم إلى قلبي , لكن إرادة الله أقوى  ومازال الصبر وسيلتي على غيابه وأتمنى من الله أن أراه أمام عيني هو وجميع الاسرى المضربين عن الطعام.

وفي ختام كلامها وجهت رسالتها للعالم ولمؤسسات حقوق الانسان بوضع حل سريع للنظر في قضية الاسرى والإفراج عنهم , وتطبيق الاتفاقيات التي نصت على احترام حقوق الانسان , ومن ضمنها اتفاقية جنيف الرابعة.

مع دخول إضراب الأسرى المفتوح عن الطعام، يومهم التاسع عشر على التوالي ضمن إضراب الحرية والكرامة منذ 17 نيسان , وسط تواصل المسيرات والمهرجانات والفعاليات المحلية والدولية التضامنية معهم، والمنددة بسياسات وإجراءات سلطات إدارة سجون الاحتلال بحقهم.

أكد رئيس جامعة فلسطين الدكتور سالم الصباح أن الاسرى وما قدموا من تضحيات من أجل  فلسطين ومن اجل عزة شعبنا وكرامته, مضيفاَ نقف اليوم وقفة عز لأبطالنا القابعين في سجون الاحتلال أمام مطالبهم العادلة التي كفلتها القوانين والشرائع السماوية

وأضاف الصباح أن على الكل الفلسطيني أن يكون موحد خلف الاسرى الذين قدموا ومازالوا يقدمون من اجل شعبنا ومن اجل امتنا وقضيتنا العادلة فجامعة فلسطين تعيش دوما هموم الوطن والمواطن تتحسس آلامهم ومعاناتهم تتفاعل مع قضاياه فمن باب الواجب ان نقف خلف ابطالنا حتى ينالوا حقوقهم العادلة.

وبدوره قال مسئول الدائرة الإعلامية بمفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح الأسير المحرر رامي عزارة أن الأوضاع المأساوية للأسرى في ظل حملات تنقلات واسعة في صفوف المضربين والتسبب بإرهاقهم وإذلالهم خلال النقل وزج مضربين في زنازين انفرادية وفي أوضاع لا إنسانية مما يشكل خطرا جديا على حياتهم وصحتهم.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم إبراهيم أبوالنجا
بقلم حنان باكير
بقلم عمر حلمي الغول
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين