الجمعة  24/11/2017     06:03 صباحاً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
تركيا تسعى إلى تعزيز علاقاتها مع دول الخليج
تاريخ اضافة الخبر:
09/05/2017 [ 09:38 ]
تركيا تسعى إلى تعزيز علاقاتها مع دول الخليج

الكويت-وكالات- أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن بلاده تسعى إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والعسكرية مع الدول الخليجية، في وقت تجري فيه محادثات بشأن ابرام اتفاقية لاقامة منطقة حرة بين الطرفين.

وقال اردوغان الذي يزور الكويت الثلاثاء، إن أنقرة تجري "حوارا استراتيجيا رفيع المستوى" مع دول مجلس التعاون الخليجي الست، وفقا لما نقلت عنه وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وأكد أن المحادثات جارية حول اقامة منطقة تجارية حرة بين تركيا ومجلس التعاون الخليجي.

ومن المتوقع خلال الزيارة أن يقوم اردوغان وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح بوضح حجر الاساس لمشروع توسعة مطار الكويت في صفقة تبلغ قيمتها 4,3 مليار دولار فازت فيها شركة "ليماك" التركية.

وستزداد بذلك الطاقة الاستيعابية للمطار ثلاثة أضعاف حيث سيتسع لنحو 25 مليون مسافر بحلول الأعوام الستة المقبلة.

والعقد هو الاكبر الذي يمنح لشركة تركية في الكويت.

وأشار اردوغان إلى أن حجم اعمال الشركات التركية في الكويت يبلغ 6,5 مليار دولار.

وأضاف أن حجم التجارة بين البلدين بلغ 1,3 مليار دولار العام الماضي حيث شكلت الصادرات التركية 431 مليون دولار.

ويبلغ حجم التجارة بين أنقرة ودول المجلس التي تضم البحرين والكويت وعمان وقطر والسعودية والإمارات، حاليا نحو 17 مليار دولار بعد ان كان 1,7 مليار دولار العام 1999.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم إبراهيم أبوالنجا
بقلم حنان باكير
بقلم عمر حلمي الغول
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين