الجمعة  28/07/2017     12:53 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
متضامنون مع الأسرى : لتستمر معركة الحرية والكرامة حتى النصر والحرية
تاريخ اضافة الخبر:
16/05/2017 [ 14:34 ]
متضامنون مع الأسرى : لتستمر معركة الحرية والكرامة حتى النصر والحرية

غزة – خاص –الرواسي – احتشد صباح اليوم المئات من المتضامنين مع أهالي الأسرى ، أمام مقر الصليب الأحمر بغزة ، منددين بسياسة مصلحة السجون الإسرائيلية تجاه الأسرى وذويهم ، مطالبين الصليب الأحمر بالكف عن صمته تجاه الأسرى وقضيتهم ، وأن يقوم بدوره المنوط إليه دون تحيزا أو تمييز ، مجددين دعمهم وإسنادهم للأسرى في معركتهم معركة "الحرية والكرامة " التي دخلت يومها 29 ، وما زال الأسرى يسجلون بصمودهم وثباتهم أروع ملاحم التحدي والصمود رفضا لعنجهية الاحتلال ومصلحة سجونه العنصرية .

وبدورها أكدت مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح ، من أمام مقر الصليب الأحمر بغزة ، على لسان أسامة مرتجي ، مدير العلاقات العامة للمفوضية، دعمها وإسنادها للأسرى داخل سجون الاحتلال ، وفاء لتضحيات وصمود الاسرى وقضيتهم الانسانية ، رفضة كل سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية ومستشفياتها العسكرية بحق الأسرى .

وحملت مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة على لسان مفوضها مرتجى ، في تصريح خاص لمراسل "الرواسي" الإحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن كافة ما يعانيه الأسرى وذويهم من معاناة وإهمال وفرض قوانين جائرة بحقهم .

وشددت مفوضية الأسرى والمحررين على ضرورة قيام اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة والبرلمانات الدولية بواجباتهم والتزاماتهم في توفير الحماية اللازمة للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية .

وجدد مرتجى ،  مبايعته للرئيس محمود عباس ودعم حركة فتح دعما كاملا في كافة ما يتخذه من إجراءات تخدم قضية الأسرى ، وفي كل ما يخطوه من خطوات داعمة للأسرى وقضيتهم العادلة ، والسير قدما حتى تبيض كافة السجون الإسرائيلية من كافة أسرانا البواسل .

ومن جانبه قال أبو جودة النحال ، رئيس مؤسسة الشهداء و الجرحى بغزة ، ، في حديث خاص لمراسل " الرواسي" ، جئنا اليوم هنا ومن أمام مقر الصليب الأحمر لنعبر عن غضبنا الشديد واستياءنا واستنكارنا لكافة جرائم الاحتلال الإسرائيلي وإدارة مصلحة سجونه بحق الأسرى من ممارسات عنصرية ممنهجة وظالمة ، من إهمال طبي ، وحرمان للزيارة والكانتينة ، وتوفير الأغطية والملابس ، وسوء نظافة ، ورداءة ما يقدم من طعام وشراب ، منددا بكل هذه الجرائم التي تمارس بحق الأسرى .

وأكد النحال ، على أن كل ممارسات الاحتلال وإدارة مصلحة سجونه ومؤامراتهم لن تنال من عزيمة الأسرى ، وبأن إرادتهم ستبقى أقوى من كل تلك المؤامرات والسياسة العنصرية الفاشية التي تمارسها بشكل ممنهج ومنظم .

كما توجه النحال عبر " الرواسي " بالتحية للأسرى الذين ما زالوا يسطرون بصمودههم بمعركة الحرية والكرامة لليوم 29 ملحمة جديدة من ملاحم الصبر والثبات والانتصار على السجن والسجان .

وطالب النحال ،  بالالتزام بكل ما تم التوقيع والاتفاق عليه في وثيقة شرف الأسرى التي دعت لحماية الأسرى و تفعيل وتدويل قضيتهم ، وإنهاء حالة الانقسام للمضي قدما لإنهاء معاناة الأسرى وحل قضيتهم ، رافضا أن تستمر هذه الممارسات والحالة حتى لا يبقى المحتل مستفردا بالأسرى ، مؤكدا على استمرار الكفاح حتى نيل كافة الأسرى حريتهم ، والانعتاق من نير الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .

وفي سياق ذي صلة عبر أهالي الأسرى عن استيائهم وغضبهم الشديد مستنكرين ومنددين بعملية الإهمال الطبي والإجراءات القمعية الممنهجة والمستمرة التي تقوم بها دولة الاحتلال وإدارة مصلحة سجونها بحق أبنائهم الأسرى.

وطالب أهالي الأسرى الجميع للعمل بكل جدية لإنهاء قضية أبناؤهم التي طال أمدها باعتبارهم أصحاب الحق والأرض ويجب أن ينعموا بالحرية والعيش بكرامة على كامل تراب وطنهم الذي طال أمد احتلاله ونهبت خيراته ، مؤكدين بأنه لا بديل عن الوطن ولا تنازل عن حرية أبنائهم و عن حق العودة لتقرير المصير وقيام الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشريف .

وعبر الجميع عن استيائهم وغضبهم الشديد لما تقوم به سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة سجونها من ممارسات ممنهجة تجاه الأسرى من إهمال طبي ، وحرمان من الزيارة والكانتينة ، وما تصدره من قوانين وقرارات مجحفة بحق الأسرى .

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبدالرحيم محمود جاموس
بقلم عبد الرحيم محمود جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.76 3.75
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.31
الـــيــــــــــــورو 4.05 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.21 0.20
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين