الجمعة  24/11/2017     06:03 صباحاً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
تواصل الفعاليات التضامنية مع الأسرى في السنغال
تاريخ اضافة الخبر:
16/05/2017 [ 20:33 ]
تواصل الفعاليات التضامنية مع الأسرى في السنغال

 داكار -الرواسي- أقيم في مقر بلدية مدينة مبور، خيمة اعتصام تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك ضمن فعالية دعت لها جمعية القدس السنغالية.

ورفع المشاركون في الوقفة التضامنية الاعلام الفلسطينية والسنغالية، وصورا للأسرى، ويافطة بالعربية كتب عليها ""نجوع ونعرى ولكن لن نستسلم".

واستعرض سفير فلسطين صفوت ابريغيث، معاناة شعبنا جراء استمرار الاحتلال الإسرائيلي، خاصة الأسرى الذين يواصلون إضرابهم عن الطعام منذ شهر.

وحث الائمة والعلماء على تخصيص أوقات معينة للحديث عن معاناة الأسرى والدعاء لهم، وفضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا وأرضه ومقدساته الإسلامية والمسيحية.

وفي مدينة روفيسك، نظمت فعالية أخرى تضامنا مع الأسر، تحدث خلالها السفير ابريغيث عن معانة شعبنا منذ النكبة عام 1948 حتى اليوم، ودعا الحضور إلى تكاتف الجهود لدعم القضية الفلسطينية، وتعزيز صمود شعبنا.

وشكر دولة السنغال رئيسا وحكومة وشعبا على موقفها الثابت الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره عبر اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم إبراهيم أبوالنجا
بقلم حنان باكير
بقلم عمر حلمي الغول
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين