الجمعة  24/11/2017     06:03 صباحاً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
مراقب دولة الاحتلال ينتقد السلوك الإسرائيلي على المعابر والحواجز
تاريخ اضافة الخبر:
17/05/2017 [ 18:25 ]
مراقب دولة الاحتلال ينتقد السلوك الإسرائيلي على المعابر والحواجز

 رام الله -الرواسي – ذكرت صحيفة "هآرتس"  اليوم الثلاثاء، أن مراقب الدولة في إسرائيل وجه في تقريره السنوي الذي نشره أمس انتقادا شديدا إلى السلوك الاسرائيلي في كيفية إدارة المعابر والحواجز الواقعة بين إسرائيل والضفة والغربية .

وحسب التقرير، فإن عدد المشاة الذين اجتازوا المعابر في الضفة بين سنة 2009 وسنة 2015، ازداد بنسبة 171%، فيما ازداد العبور على المعابر المحيطة بالقدس بنسبة 69%. وعلى الرغم من ذلك فإن إسرائيل لم تطور البنى التحتية للمعابر ولم تقم بإنشاء معابر جديدة.

كما انتقد المراقب، حسب "هآرتس" المماطلة في تمدين المعابر ونقلها الى شركات خاصة، وكتب أنه رغم التقدم الذي طرأ في مسألة تمدين المعابر التي تخضع لسيطرة الجيش، إلا أنه كان من الجدير بـ"وزارة الأمن" أن تنهي تسليم كافة المعابر لشركات مدنية خلال السنوات الكثيرة التي مرت منذ صدور القرار بشأنها.

ويحدد المراقب بأن مواجهة الدولة للثغرات في الجدار تسمح للماكثين غير القانونيين بالدخول إلى إسرائيل بدون مراقبة. وكتب أن الادارة المسؤولة عن الجدار في وزارة الأمن، أبلغت مكتب المراقب في تموز الماضي، بوجود مقاطع تمتد على عشرات الكيلومترات، تتيح للفلسطينيين العبور إلى إسرائيل من دون رقابة. وفي ظل هذه الظروف، يكتب المراقب، يتم المس بمعنى نجاعة الجدار ونجاعة المعابر.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم إبراهيم أبوالنجا
بقلم حنان باكير
بقلم عمر حلمي الغول
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين