الاحد  28/05/2017     22:31 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
مسيرة للصحفيين وأهالي الأسرى تضامنا مع الأسرى في بيت لحم
تاريخ اضافة الخبر:
17/05/2017 [ 18:56 ]
مسيرة للصحفيين وأهالي الأسرى تضامنا مع الأسرى في بيت لحم

 

 بيت لحم -الرواسي- شارك عدد من الصحفيين وأهالي الاسرى، اليوم الأربعاء، في بيت لحم، بمسيرة تضامنية مع أسرانا البواسل في سجون الاحتلال الذين يخوضون معركة الامعاء الخاوية منذ 31 يوما.

واحتشد المشاركون في منطقة باب الزقاق وسط بيت لحم، وانطلقوا في مسيرة وصولا الى مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين مع تنظيم وقفة .

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح محمد اللحام، إن الصليب الأحمر الدولي يتحمل جزءا من معاناة أسرانا، حيث لا يحرك ساكنا بعيدا عن وجود موقف ضاغط على إسرائيل، مطالبا إياه بالوقوف أمام مسؤولياته لأن التاريخ والشعوب لن ترحم كل من تخاذل ووقف محايدا في معركة الانسانية.

من جانبه أكد مدير جمعية الأسرى والمحررين محمد زغلول، أن استمرار الفعاليات المناصرة لأسرانا تأكيد واضح أننا ماضون معا وفي خندق واحد نحو كسر إرادة السجان وتحقيق مطالب أسرانا الأبطال.

بعدها انطلق المشاركون وعبر شارع القدس الخليل في مسيرة، وصولا إلى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم وهناك نظمت وقفة رددوا فيها الهتافات الوطنية ورفعوا صور الأسرى.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.76 3.75
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.31
الـــيــــــــــــورو 4.05 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.21 0.20
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين