الاحد  28/05/2017     22:28 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
الخارجية تؤكد على احترام حرمة مكاتب وسلامة موظفي الصليب الأحمر
تاريخ اضافة الخبر:
18/05/2017 [ 20:45 ]
الخارجية تؤكد على احترام حرمة مكاتب وسلامة موظفي الصليب الأحمر

دعت المجتمع الدولي لإلزام إسرائيل باحترام حقوق الأسرى

 رام الله -الرواسي- أكدت وزارة الخارجية، على أهمية دور واختصاص اللجنة الدولية للصليب الأحمر في ضمان احترام القانون الدولي الإنساني، والتي تعمل منذ عقود في الأرض المحتلة من أجل ضمان احترام اتفاقيات جنيف الأربعة، في إطار الاحتلال العسكري الكولونيالي طويل الأمد.

وقالت الوزارة في بيان اليوم الخميس: يترتب على ذلك أهمية الحفاظ على احترام حرمة مكاتب وسلامة موظفي الصليب الأحمر، ويعد استهداف المكاتب الخاصة بالصليب الأحمر بأي شكل كان، وتحت أية ظروف، غير مقبول.

وأضافت الوزارة أنها تقوم بالعمل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمتابعة إضراب الأسرى عن الطعام ومطالبهم الشرعية، بما فيها حقهم في استقبال الزيارات والتواصل مع ذويهم، كجزء من الجهود الهادفة لضمان الاحترام الكامل لحقوق الأسرى.

وفي هذا الإطار، رحب وزارة الخارجية بالبيان الذي صدر عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الثالث من أيار/ مايو من العام الجاري، والذي تدعو فيه اللجنة، السلطات الإسرائيلية "للاضطلاع بمسؤوليتها الكاملة بموجب القانون الدولي الإنساني، فيما يتعلق بالتواصل بين المعتقلين الفلسطينيين في إسرائيل وذويهم" المقيمين في الأرض المحتلة، وتأكيد البيان على أن نقل الأسرى خارج الأرض المحتلة يعتبر انتهاكاً للقانون الإنساني الدولي، علاوة على انتقاد البيان للقيود غير القانونية التي تفرضها إسرائيل على الزيارات العائلية والتواصل مع الأسرى الفلسطينيين.

وقالت وزارة الخارجية إنها على ثقة بأن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ستستمر، بالتوازي مع الجهود لضمان احترام حقوق الأسرى، بمراقبة أوضاع الأسرى الفلسطينيين الصحية وظروف احتجازهم، وبالأخص الأسرى المشاركين في الإضراب عن الطعام، وإعلام ذويهم بأوضاعهم. وتعتبر هذه الخطوة على درجة عالية من الأهمية في سياق ولاية اللجنة والجهود المتخذة للحفاظ على كرامتهم الإنسانية وحياتهم المهددة، خاصة في ظل الإجراءات الإسرائيلية العقابية المتخذة ضدهم.

ودعت الوزارة إلى التدخل العاجل للمجتمع الدولي، بما فيه الأطراف السامية المتعاقدة لاتفاقيات جنيف، من أجل إلزام إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، باحترام القانون الدولي، لا سيما فيما يتعلق باحترام حقوق الأسرى الفلسطينيين، بما في ذلك امتثالها الفوري لمطالبهم الشرعية.

وشددت في هذا الإطار، على أن الإضراب عن الطعام هو شكل من أشكال التظاهر السلمي، وحق أساسي من حقوق الإنسان، وما تتخذه إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، من إجراءات عقابية لكسر الإضراب بالقوة، بما في ذلك من خلال التحريض والتهديد بالتغذية القسرية والتي ترقى للتعذيب، تعتبر إجراءات غير شرعية ومرفوضة وإجرامية، وأن السبيل الوحيد لإنهاء الإضراب هو وضع حد للأسباب التي أدت إليه وتحديداً، الانتهاكات المتواصلة والممنهجة لحقوق الأسرى

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.76 3.75
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.31
الـــيــــــــــــورو 4.05 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.21 0.20
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين