الثلاثاء  25/07/2017     06:34 صباحاً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
مسيرة بلعين تحيي ذكرى النكبة وتتضامن مع أسرى الحرية
تاريخ اضافة الخبر:
19/05/2017 [ 19:06 ]
مسيرة بلعين تحيي ذكرى النكبة وتتضامن مع أسرى الحرية

 رام الله -الرواسي- أحيا المشاركون في مسيرة قرية بلعين الاسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري اليوم الجمعة، الذكرى التاسعة والستون للنكبة، كما واصلوا فعالياتهم التضامنية انتصار لأسرى الحرية في معركة العزة والكرامة معركة الأمعاء الخاوية.

وانطلقت المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين،عقب صلاة الجمعة، باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من موقع ابو ليمون، بمشاركة أهالي القرية ونشطاء سلام إسرائيليين والعشرات من المتضامنين الأجانب.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، والاعلام التونسية، وصور الأسرى وصور قادة الحركة الأسيرة مروان البرغوثي وأحمد سعدات، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وقرع المشاركون لدى وصولهم الجدار الجديد، بوابة الجدار وكتبوا شعارات الحرية لفلسطين عليها، كما قام عدد من الشبان بتسلق الجدار ورفع الاعلام الفلسطينية عليه.

واكدت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين على التمسك بالثوابت الفلسطينية وعلى رأسها حق عودة اللاجئين الى أراضيهم وديارهم التي هجروا منها، مطالبة فصائل العمل الوطني  وابناء شعبنا بمزيد من الحراك نصرة لأسرانا الابطال والخروج في المسيرات في كافة محافظات الوطن وفي الشتات للارتقاء بمستوى تضحيات اسرانا الابطال.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم زهير الشاعر
بقلم عمر حلمي الغول
بقلم محمود سلامة سعد الريفي
بقلم حافظ البرغوثي
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.76 3.75
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.31
الـــيــــــــــــورو 4.05 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.21 0.20
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين