الثلاثاء  25/07/2017     06:32 صباحاً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
تواصل الفعاليات التضامنية مع الأسرى في جنين وبلداتها
تاريخ اضافة الخبر:
19/05/2017 [ 19:09 ]
تواصل الفعاليات التضامنية مع الأسرى في جنين وبلداتها

 جنين -الرواسي- أقامت فعاليات وقوى وأهالي بلدة عرابة جنوب غرب جنين، صلاة الجمعة اليوم، في ساحة مدرسة الشهيد أبو علي مصطفى تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام، فيما نظمت اللجان الشعبية لإطلاق سراح الأسرى  في جنين وبلدات يعبد وسيلة الظهر وجبع، وقفات تضامن واعتصامات داخل الخيمة المنصوبة تضامنا مع الأسرى.

ودعا خطباء الجمعة في مدينة جنين وبلدات وقرى المحافظة، بالنصر والفرج القريب للأسرى، قبل ان ينطلق المشاركون عقب انتهاء الصلاة في مسيرات تضامنية باتجاه الخيام المنصوبة في مراكز المدينة والبلدات تضامنا مع اسرى الحرية.  

ونظم داخل خيم الاعتصام في جنين وبلداتها وقفات تضامن بمشاركة فصائل العمل الوطني والاسلامي، وأهالي الأسرى، طالبوا خلالها اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكافة الهيئات والمؤسسات الدولية، بالقيام بمسؤولياتها تجاه الأسرى، محملين حكومة الاحتلال الاسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم زهير الشاعر
بقلم عمر حلمي الغول
بقلم محمود سلامة سعد الريفي
بقلم حافظ البرغوثي
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.76 3.75
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.31
الـــيــــــــــــورو 4.05 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.21 0.20
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين