الجمعة  28/07/2017     12:54 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
ادعيس يدعو للوحدة والمرابطة في "الأقصى"
تاريخ اضافة الخبر:
19/05/2017 [ 19:21 ]
ادعيس يدعو للوحدة والمرابطة في "الأقصى"

 طولكرم -الرواسي-  دعا وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، إلى الوحدة ورص الصفوف، ودوام المرابطة في المسجد الأقصى المبارك والحرم الإبراهيمي، خاصة مع مواصلة الأسرى إضرابهم عن الطعام منذ السابع عشر من شهر نيسان/ابريل الماضي.

وأضاف خلال افتتاحه مسجد "أم سلمة" في عزبة الجراد شرق مدينة طولكرم، أن "شعبنا سيبقى صامدا متجذرا في أرضه، ولن يستطيع الاحتلال مهما تمادى بغيه وجبروته أن ينال منا".

وأكد ادعيس أهمية المساجد ودورها الطليعي في إيصال رسالة الإسلام لكل الناس، وتنويرهم ووضعهم على الطريق القويم. وقال إن "المساجد منارات للعلم والمعرفة والوحدة ولم الشمل، تجمع ولا تفرق، وهي ركن هام وجزءٌ أساس وأصيل من تركيبة المجتمع الإسلامي".

وبين أن "رسالة المسجد هي في حقيقة الأمر رسالة الإسلام، رسالة التوحيد والهداية والاعتصام بحبل الله، فهو مكان إعلان العبودية الخالصة لله عز وجل، وهو مكان أداء الصلاة التي هي عماد الدين، فإحياء تلك الرسالة هو إحياء لرسالة الإسلام".

من جهته، أشاد رئيس هيئة التفتيش القضائي في المحاكم الشرعية القاضي محمود العبوشي "بأهل الخير الذين بنوا هذا البنيان، بنيان التقوى والخير". وبين الفضل الكبير لمن يساهم في بناء بيت من بيوت الله.

وحيا صمود الأسرى في معركتهم. ودعا الله عز وجل أن يفرج كربهم وأن ينعموا بالحرية.

وبين خطيب الجمعة خلدون أبو خالد فضل بناء المساجد. وتطرق إلى الواقع الأليم الذي يعيشه الأسرى،  ومدينة القدس وأهلها.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبدالرحيم محمود جاموس
بقلم عبد الرحيم محمود جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.76 3.75
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.31
الـــيــــــــــــورو 4.05 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.21 0.20
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين