الثلاثاء  25/07/2017     06:39 صباحاً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
"سلسلة بشرية" تضامنا مع الأسرى في طوباس
تاريخ اضافة الخبر:
19/05/2017 [ 21:51 ]
"سلسلة بشرية" تضامنا مع الأسرى في طوباس

طوباس -الرواسي- شارك المئات من أهالي محافظة طوباس، مساء اليوم الجمعة، في سلسلة بشرية، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وقال صاحب الفكرة، يحيى عويضات، "إن هذه الخطوة جاءت لدمج المئات من أهالي المحافظة في فعاليات التضامن مع الأسرى".

بدوره، قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، جمال محيسن، إن هذه الفعاليات هي "رسالة من الشعب الفلسطيني للأسرى بأننا لن نتخلى عنهم في معركتهم التي يخوضونها منذ أكثر من شهر".

وحذر محيسن من خطورة الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام، مشيرا إلى أن الاحتلال بدأ بنقل بعض الأسرى إلى المستشفيات بسبب تردي أوضاعهم الصحية.

وبدأت السلسلة من خيمة التضامن وسط المدينة، وامتدت جنوبا باتجاه مخيم الفارعة، وكُبلت أيادي بعض المشاركين بالحبال، فيما رفع آخرون صورا ويافطات دعما للأسرى المضربين.

وتبع السلسلة، مسيرة حاشدة شارك فيها عشرات المواطنين، تعبيرا عن تضامنهم مع إضراب الأسرى.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم زهير الشاعر
بقلم عمر حلمي الغول
بقلم محمود سلامة سعد الريفي
بقلم حافظ البرغوثي
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.76 3.75
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.31
الـــيــــــــــــورو 4.05 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.21 0.20
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين