الاثنين  21/08/2017     15:57 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
"حركة فتح بغزة تثمن خطاب الأخ الرئيس المعبر عن إرادة شعبنا وتطلعاته وآماله"
تاريخ اضافة الخبر:
22/07/2017 [ 00:20 ]
"حركة فتح بغزة تثمن خطاب الأخ الرئيس المعبر عن إرادة شعبنا وتطلعاته وآماله"

بسم الله الرحـمن الرحـيم

بيان صادر عن الهيئة القيادية العليا لحركة "فتـــح" في المحافظات الجنوبية

"حركة فتح بغزة تثمن خطاب الأخ الرئيس المعبر عن إرادة شعبنا وتطلعاته وآماله"

   تثمن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتــح" في المحافظات الجنوبية خطاب الأخ الرئيس محمود عباس" أبو مازن" رئيس دولة فلسطين حول ما تقوم به حكومة الاحتلال من ممارسات وجرائم في المسجد الأقصى والقدس وتجاه أبناء شعبنا عبّر خلاله عن إرادة الشعب الفلسطيني وتطلعاته وآماله حيث توجه بتحية إجلال وإكبار لأهلنا المرابطين في القدس على وقفتهم البطلة والشجاعة لحماية المسجد الأقصى، وشد على السواعد المقدسية رجالاً ونساءً وشيوخاً وشباباً ورجال الدين، وأبناء شعبنا من المسيحيين والمسلمين، الذين صلوا جنباً إلى جنب أمام بوابات الأقصى، ، كما ترحم على أرواح الشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن دينهم وعرضهم داعياً الله لشفاء الجرحى، مطالباً بالإفراج عن جميع المعتقلين،  كما وجه التحية لأهلنا في الضفة الغربية وقطاع غزة،  وفي مخيمات اللجوء والشتات، وأهلنا في الداخل، على رفعهم صوت الله أكبر تجاوباً مع نداء رجال الدين وكل أهلنا، بأن يبقى اسم الله وفلسطين عالياً رغم إجراءات الاحتلال.

مؤكداً أن مدينة القدس الشرقية هي العاصمة الأبدية لشعبنا ولدولتنا ولنا السيادة عليها وعلى مقدساتها وسنبقى نحميها ونعمل من أجل تحريرها من نير الاحتلال هي وبقية أرضنا التي احتلت عام 1967، على طريق الاستقلال الناجز والسيادة الكاملة لدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 1967، رافضاً كل إجراءات الاحتلال الرامية لتهويد الأقصى ومدينة القدس الشريف، معلناً في خطابه تجميد الاتصالات مع دولة الاحتلال وعلى كافة المستويات لحين التزام إسرائيل بإلغاء الإجراءات التي تقوم بها ضد شعبنا الفلسطيني عامة ومدينة القدس والمسجد الأقصى خاصة، والحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني للمسجد الأقصى، رافضاً ما يسمى البوابات الالكترونية كونها إجراءات سياسية مغلفة بغلاف أمني وهمي، تهدف إلى فرض السيطرة على المسجد الأقصى والتهرب من عملية السلام واستحقاقاتها، وحرف الصراع من سياسي إلى ديني، وتقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً.

كما أكد على الاستمرار في تقديم كل ما هو ممكن لتعزيز صمود أهلنا في مدينة القدس وتخصيص مبلغ 25 مليون دولار جديدة لهذا الغرض؛ داعياً رجال الأعمال الفلسطينيين، وغيرهم من المؤسسات الوطنية، وكذلك الصناديق العربية والإسلامية، ذات العلاقة بالقدس لتوحيد جهدها نحو هذا الهدف كما دعا جميع العاملين في المؤسسات الحكومية والعامة والخاصة للتبرع بأجر يوم عمل من أجل القدس.

ووجه الرئيس نداءً باسم الأقصى والقدس إلى جميع القوى والفصائل، وخاصة حركة حماس من أجل الارتقاء فوق خلافاتنا وتغليب الشأن الوطني على الفصائلي، والعمل على وحدة شعبنا، وإنهاء آلامه وعذاباته، مطالباً الجميع وقف المناكفات الإعلامية وتوحيد البوصلة نحو القدس والأقصى والدفاع عن مقدساتنا ومشروعنا الوطني ، كما طالب حركة حماس بالاستجابة لنداء الأقصى بحل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من أداء مهامها، والذهاب إلى انتخابات وطنية شاملة.

كما طالب الأمم المتحدة أن توفر الحماية الدولية لمقدساتنا وأرضنا وشعبنا إلى حين إنهاء الاحتلال، معتبراً أن القيادة الفلسطينية في حالة انعقاد دائم لمتابعة كل المستجدات.

عاشت فلسطين حرة عربية

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار ... الحرية لأسرانا البواسل ... الشفاء العاجل لجرحانا

وإنها لثورة حتى النصر

                                                الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة

                                                                    21/7/2017م

 

 

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين