الاثنين  21/08/2017     15:47 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
"فتح" في لبنان تشيد بصمود أبناء شعبنا في الوطن
تاريخ اضافة الخبر:
27/07/2017 [ 22:16 ]
"فتح" في لبنان تشيد بصمود أبناء شعبنا في الوطن

 بيروت -الرواسي- اشادت قيادة حركة فتح في لبنان بتضحيات ابناء شعبنا في الوطن الذين يعضون على جراحهم ويكتمون آلامهم ويتطلّعون إلى يوم النّصر والانتصار على جيش الاحتلال وعلى الذين ارتكبوا الجرائم على ارض فلسطين.

واكدت الحركة في بيان لها اليوم الخميس، ان ابناء شعبنا في القدس وفي كل الوطن اثبتوا انهم الأقدر على تحمُّل المسؤولية، والأنضج في فهم المؤامرة التي تحاك للسيطرة على الأقصى وعلى القدس، وتهويدها بعد تفريغها من أهلها وطرد المصلين والمرابطين تمهيدًا لتدمير الأقصى وبناء الهيكل المزعوم.

ووجهت الحركة وتنظيمها في لبنان ومكوناتها كافةً، التحية إلى الرئيس محمود عباس الذي يقود شعبنا بكل حنكة واقتدار في مواجهة المشاريع الاسرائيلية المعادية لطموحات شعبنا في الحرية والاستقلال.

ونوهت "فتح" بأعضاء اللجنتين التنفيذية والمركزية الذين واكبوا التصعيد الإسرائيلي بقرارات جريئة وحكيمة في مصلحة شعبنا الفلسطيني، مثمنين العاملين في دائرة الأوقاف والإفتاء ورجال الدين المسلمين والمسحيين ورجال المؤسسات والجمعيات، والمرابطين الوافدين من المدن والقرى والإخوة القيادات الحركية في القدس وخاصّةً أعضاء الإقليم وأعضاء المجلس الثوري المنخرطين في العمل الشعبي.

واعتبر البيان ان شعبنا نجح في كسر القرارات الاسرائيلية التي اتخذتها حكومة نتنياهو اليمينية العنصرية، وأجبر نتنياهو على التراجع عن إجراءاته، وبالتالي سحب البوابات الإلكترونية، وإلغاء كل ما يرفضه أهل القدس خوفًا من غضبهم.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين