الثلاثاء  17/10/2017     17:04 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
والد الشاب مهدي السعدي: ابني قُتل بدم بارد
تاريخ اضافة الخبر:
30/07/2017 [ 09:25 ]
والد الشاب مهدي السعدي: ابني قُتل بدم بارد

يافا - وكالات - قال والد الشاب مهدي السعدي (22 عاما) من سكان يافا، والذي قتل فجر أمس برصاص الشرطة الإسرائيلية، أن نجله "قتل بدم بارد".

وأضاف والد الشاب في حديث لـ صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، بأن نجله لم يكن مشاركا في حادثة إطلاق النار اتجاه إحدى المحلات المدينة، مشيرا إلى أنهة ابنه تعرض لست طلقات نارية في الأجزاء العلوية من جسده، أطلقها أفراد الشرطة الإسرائيلية من مسافة قريبة جدا.

واتهم والد الشاب السعدي الشرطة الإسرائيلية بتعمد قتل ابنه لمجرد الاشتباه به دون التأكد من علاقته بالحادثة، ووصفهم بالجبناء.

وأضاف "كل ما أريده هو أن تتم معاقبة الشرطي الذي أطلق النار على ابني بالعقوبة التي يستحقها، الأشخاص هنا غاضبون ولا يمكنني السيطرة عليهم، وهم قلقون من أن ذلك قد يحصل مع أبنائهم، والشرطة تعرف جيدا أن ابني لم يطلق النار".

وفي سياق متصل، اتهم مسؤول في الشرطة الإسرائيلية بمدينة يافا، الحركة الإسلامية في الداخل بالمسؤولية عن تصعيد الأوضاع في يافا.

وقال المسؤول في حديث لموقع "واللا" العبري، أن الحركة الإسلامية أرادت الاستفادة من الحدث للخروج إلى الشوارع وإثارة أعمال العنف وربطها بما جرى في الأقصى خلال الأيام الأخيرة.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين