الاربعاء  23/08/2017     06:13 صباحاً
الأمن الوطني يختتم مخيم التعايش الخاص بشبيبة حركة فتح وأشبالها في منطقة سلفيت
تاريخ اضافة الخبر:
02/08/2017 [ 12:42 ]
الأمن الوطني يختتم مخيم التعايش الخاص بشبيبة حركة فتح وأشبالها في منطقة سلفيت
القدس-الرواسي- اختتمت قوات الأمن الوطني في معسكر حرش السعادة في جنين، اليوم الأربعاء، مخيم التعايش الخاص بشبيبة حركة فتح وأشبالها في منطقة سلفيت.

وتلقى الطلاب المشاركون في المخيم، الذي يحمل عنوان طلائع الأقصى، العديد من الأنشطة البدنية والرياضية، والمحاضرات التوعوية عن قوات الأمن الوطني الفلسطيني، والمهام التي يقومون بها في حفظ النظام وتطبيق القانون أثناء أداء واجبهم الوطني.

وأثنى قائد معسكر حرش السعادة المقدم رشاد جبارة، على الدور الايجابي لمثل هذه المخيمات في صقل شخصية الطلبة، ومساهمتها في بناء علاقة اجتماعية متينة.

وبحضور أمين سر إقليم سلفيت عبد الستار عواد، ومدير داخلية سلفيت فرحات مرعي، تم تقديم درع شكر لقائد قوات الأمن الوطني اللواء نضال أبو دخان، ولقائد منطقة جنين العقيد ناضر عمر، ولقائد منطقة سلفيت العقيد محمد سلامة، من قبل إقليم فتح، وشهادات تقدير للمدربين والمشرفين والأشبال المشاركين في الدورة، التي استمرت لمدة ثلاثة أيام متتالية شاملة المبيت.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم مهند عبد الحميد
بقلم عمر حلمي الغول
بقلم د. أسعد عبد الرحمن
بقلم د. جمال عبد الناصر محمد أبو نحل
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين