الجمعة  20/10/2017     21:39 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
محكمة الاحتلال تُثبت الاعتقال الإداري بحق الفتى نور عيسى لمدة ثلاثة شهور
تاريخ اضافة الخبر:
07/08/2017 [ 13:21 ]
محكمة الاحتلال تُثبت الاعتقال الإداري بحق الفتى نور عيسى لمدة ثلاثة شهور
رام الله-الرواسي- قال محامي نادي الأسير محمود الحلبي، إن المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر" ثبتت الأمر الإداري بحق الفتى نور كايد عيسى (16 عاماً) من بلدة عناتا، لمدة ثلاثة شهور (جوهري)، بحيث يكون الأمر الإداري الأخير الصادر بحقه، وينتهي في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2017.

وبين المحامي الحلبي، أن أمر الاعتقال الحالي هو الأمر الثاني الذي يصدر بحقه، الأول مدته أربعة شهور وفي حينه أصدرت المحكمة قراراً بتخفيضه لشهرين ويكون جوهريا، إلا أن نيابة الاحتلال قدمت استئنافا على القرار وعليه ألغت قرارها، وتم إعادة المدة الصادرة بحقه.

يُشار إلى أن المحكمة ذاتها كانت أصدرت قراراً بالإفراج عن الفتى على قضية أخرى تتعلق بالتحريض على مواقع "الفيسبوك"، إلا أنها أبقت على اعتقاله لوجود أمر اعتقال إداري بحقه، وأُصدر بحقه أمرا إداريا جديدا في الأول من آب الجاري، علماً أنه معتقل بتاريخ الثالث من نيسان / أبريل 2017

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين