الجمعة  20/10/2017     21:42 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
المكتب الحركي للفنانين التشكيليين في منزل الشهيد ياسر عرفات
تاريخ اضافة الخبر:
08/08/2017 [ 09:31 ]
المكتب الحركي للفنانين التشكيليين في منزل الشهيد ياسر عرفات

غزة - الرواسي-  زار وفد من المكتب الحركي للفنانين التشكيليين بحركة فتح مؤسسة ياسر عرفات غزة, حيث تجول الوفد بصحبة اللواء الركن/عرابي كلوب مدير المؤسسة في جميع أركان منزل الشهيد المؤسس أبو عمار رحمه الله .

وأشاد الوفد بالأداء المميز والعمل الواضح معالمه في البيت بعد إستلامه وترحموا على الشهيد المؤسس وأستمع الوفد لشرح وافي لما تم إنجازه خلال الأشهر الماضية . وتم إطلاعهم على أهداف المؤسسة وكانت فرحتهم كبيرة وهم يشاهدون مقتنيات الشهيد المؤسس ومكان إقامته المتواضع وتمنوا عودة جميع المقتنيات المفقودة للمؤسسة لأنها ملك للشعب الفلسطيني أجمع .

هذا وتم توزيع السيرة الذاتية للشهيد القائد على الزائرين وبدورهم قدموا درع بإسم مكتبهم للمؤسسة وفي نهاية الزيارة دونت كلمة في سجل الزائرين. 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين