الاربعاء  23/08/2017     06:15 صباحاً
الرئيس روحاني يقدم تشكيلة حكومته الجديدة التي غابت عنها النساء
تاريخ اضافة الخبر:
08/08/2017 [ 13:27 ]
الرئيس روحاني يقدم تشكيلة حكومته الجديدة التي غابت عنها النساء

طهران-وكالات-قدم الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم اسماء 17 وزيرا من وزراء حكومته الـ18 الى البرلمان، من دون ان يدخل تعديلا جذريا على آخر حكومة له، في حين غابت عنها النساء، حسب ما نقلت وسائل الاعلام.

واعيد انتخاب روحاني في ايار الماضي، وتعرض خلال الايام القليلة الماضية لانتقادات دفعته حسب بعض المسؤولين، الى التخلي عن تعيين نساء في الحكومة والاكتفاء بمناصب محدودة جدا للاصلاحيين الذين دعموه خلال حملته الانتخابية. وكانت الحكومة السابقة تضم ثلاث نساء في مناصب نواب للرئيس.

وخلت التشكيلة الحكومية التي قدمت الى مجلس الشورى من اسم وزير للتعليم العالي.

وسيباشر البرلمان التصويت على الثقة خلال اسبوع، على ان يطرح اسم كل وزير على حدة للتصويت على الثقة به.

وكان عدد من النواب الاصلاحيين، وبينهم الياس هزراتي مالك صحيفة اعتماد الاصلاحية الذائعة الصيت، اعلنوا ان العديد من وزراء الحكومة قد لا يحصلون على ثقة البرلمان.

ويترأس البرلمان المحافظ المعتدل علي لاريجاني الذي يدعم حكومة روحاني، الا ان اي كتلة برلمانية في المجلس لا تحظى وحدها بالاكثرية.

ولا تختلف التشكيلة الحكومية الحالية كثيرا عن الحكومة السابقة. واحتفظ وزير الخارجية محمد جواد ظريف بمنصبه، والشيء نفسه بالنسبة الى وزير النفط بيجان نمدار زنغانه.

بالمقابل ترك الجنرال حسين دهقان منصب وزير الدفاع الى مساعده الجنرال امير حاتمي القادم من الجيش وليس من الحرس الثوري.

كما فقد وزير الاقتصاد علي طيبنا منصبه لحساب مسعود كرباسيان الذي كان نائبا للوزير.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم مهند عبد الحميد
بقلم عمر حلمي الغول
بقلم د. أسعد عبد الرحمن
بقلم د. جمال عبد الناصر محمد أبو نحل
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين