الاثنين  11/12/2017     13:18 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
كوبا تبدأ تحقيقا حول حادث مزعوم يخص دبلوماسيين أمريكيين
تاريخ اضافة الخبر:
10/08/2017 [ 11:56 ]
كوبا تبدأ تحقيقا حول حادث مزعوم يخص دبلوماسيين أمريكيين

هافانا-وكالات- قالت وزارة الخارجية الكوبية أنها قد بدأت تحقيقا "شاملا" حول حوادث غريبة قالت الولايات المتحدة أنها تسبب أعراضا جسدية على دبلوماسييها هنا.

هذه القضية نجم عنها أيضا قيام الولايات المتحدة بطرد دبلوماسيين كوبيين من واشنطن في مايو الماضي.

في وقت مبكر من أمس الأربعاء، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيثر ناورت، للصحفيين إن الطبيعة المؤكدة للحوادث مازالت غير واضحة، ولكن الدبلوماسيين الأمريكيين المتأثرين قد عادوا لبلادهم، لأسباب طبية لا تشكل خطرا على حياتهم." ولم توضح عدد الدبلوماسيين المتأثرين.

وأضافت "ليست لدينا أية إجابات مؤكدة حول مصدر أو سبب ما اعتبرناه حوادث، ولكننا نأخذ هذا الأمر على محمل الجدية التامة".

وكانت تقارير قد أشارت إلى أن الأمريكيين المتأثرين، الذين ظهرت عليهم هذه التأثيرات أولا في خريف عام 2016، يعانون من أعراض جسدية، مثل فقدان السمع بصورة حادة.

وفي بيانها، أكدت الخارجية الكوبية أن هافانا ملتزمة تماما وبجدية بواجباتها وفقا لمعاهدة فيينا حول العلاقات الدبلوماسية لعام 1961، فيما يتعلق بحماية وأمن البعثات الدبلوماسية.

وجاء في البيان "إن كوبا لم ولن تسمح أبدا بأن تستخدم أراضيها لأي عمل ضد موظفي البعثات الدبلوماسية المعتمدة وعائلاتهم . وإن كوبا تؤكد مجددا استعدادها للتعاون لإزالة ملابسات هذا الأمر".

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم د.عاطف أبو سيف
بقلم د.جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين