الجمعة  20/10/2017     21:53 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
الاحتلال يعتقل سيدة في باب العامود بالقدس المحتلة بزعم تنفيذها عملية طعن
تاريخ اضافة الخبر:
12/08/2017 [ 12:05 ]
الاحتلال يعتقل سيدة في باب العامود بالقدس المحتلة بزعم تنفيذها عملية طعن

القدس المحتلة – الرواسي- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم السبت، سيدة (لم تعرف هويتها بعد) في محيط باب العامود (أحد أشهر أبواب القدس القديمة) بزعم طعنها حارس أمن للاحتلال في المنطقة بواسطة سكين.

ووصفت ناطقة باسم شرطة الاحتلال، في بيان، إصابة الحارس بالطفيفة وانه تم تحويله الى المستشفى للعلاج.

وأفادت مصادر  محلية أن قوات الاحتلال أغلقت باب العامود أمام المواطنين خلال دخولهم وخروجهم من وإلى القدس القديمة، قبل أن تعيد فتحه لاحقا.

ولفت المراسل إلى أن المواطنين في المنطقة حالوا دون اطلاق قوات الاحتلال النار على السيدة، وتم اعتقالها دون إصابتها، وتحويلها الى مركز تحقيق في المدينة المقدسة.

ووصلت تعزيزات عسكرية الى المنطقة، فيما نشر الاحتلال دوريات راجلة ومحمولة وخيالة في المنطقة الممتدة من باب العامود، مرورا بشارع السلطان سليمان وحتى منطقة باب الساهرة.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين