الاثنين  21/08/2017     16:03 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
الأغا يطلق فعاليات المخيمات الصيفية في المحافظات الجنوبية
تاريخ اضافة الخبر:
12/08/2017 [ 12:08 ]
الأغا يطلق فعاليات المخيمات الصيفية في المحافظات الجنوبية

دعا إلى تعزيز مفاهيم الانتماء الاجتماعي وقبول الآخر والتسامح لدى الأجيال

 غزة -الرواسي- اعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين زكريا الأغا، اليوم السبت، عن إطلاق فعاليات المخيمات الصيفية في المحافظات الجنوبية (القدس والعودة)، بالتعاون مع اللجان الشعبية لخدمات المخيمات، ومراكز النشاط النسوي ومفوضية المرأة في المكتب التنفيذي للاجئين.

ويشارك في هذه المخيمات وعددها (17 مخيما) 1500 مشارك من أبنائنا وبناتنا، بمن فيهم الفلسطينيون النازحون من الشقيقة سوريا.

وبين الأغا أهمية هذه المخيمات في التخفيف من ضغوطات الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وأجواء الكبت والقصف والحصار التي يعيشها ابناء شعبنا في المحافظات الجنوبية، مشيرا الى أن المخيمات الصيفية تمثل عنصرا جوهريا وأساسيا من عناصر التربية العصرية التي تدمج الترفيه والتفريغ النفسي للطلبة مع التنمية التعليمية والثقافية والتوعية الاجتماعية والوطنية، وتعزيز مفهوم الانتماء الاجتماعي للوطن، والتأكيد على قيم الاحترام المتبادل وقبول الآخر والتسامح والمحبة.

من جانبها اوضحت مفوضة المرأة في المكتب التنفيذي للاجئين محاسن أبو جابر، انه تم اختيار اسم المخيم الصيفي "القدس والعودة" تعبيرا عن واقع المعاناة التي يعيشها أهلنا في القدس المحتلة، ورفضا لسياسة التهويد التي تتبعها دولة الاحتلال الإسرائيلي لطمس هويتنا الفلسطينية، وتأكيدا على التمسك بحق العودة.

ودعت ابو جابر، الى توفير حياة آمنة لأبناء شعبنا، خاصة الاطفال، لكي يعيشوا بحرية وسلام كباقي اطفال العالم.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين