الاثنين  21/08/2017     16:00 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
ادعيس يتفقد مدينة الحجاج على الجانب الأردني
تاريخ اضافة الخبر:
12/08/2017 [ 18:12 ]
ادعيس يتفقد مدينة الحجاج على الجانب الأردني

 غور نمرين (الأردن) -الرواسي- تفقد وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، اليوم السبت، المباني والمنشآت الجديدة في مدينة الحجاج على الجانب الأردني، التي ستستخدم للمرة الأولى في موسم الحج الحالي.

وقال ادعيس: "إن هذه التجهيزات ستسهل الرحلة التي يقوم بها الحاج الفلسطيني من فلسطين حتى وصوله للمملكة العربية السعودية"، شاكرا القائمين على المعابر الأردنية لما يبذلونه من جهد في خدمة الحاج الفلسطيني، والذين وعدوا بإنهاء العمل في التجديدات خلال الساعات المقبلة، لتكون جاهزة لاستقبال الفوج الأول من ضيوف الرحمن يوم الأربعاء المقبل.

وأضاف ادعيس: "إن كافة طواقم وزارة الأوقاف في فلسطين ستبدأ في المغادرة لتأخذ مواقعها في كافة المحطات التي ستواجه الحاج منذ 14 آب الجاري في غور نمرين على الحدود الأردنية، وحالة عمار على الحدود السعودية، والمدينة المنورة ومكة المكرمة"، مطمئنا الحجاج بأن الوزارة قد أنهت استعداداتها في المعابر الحدودية بما يكفل راحتهم وسلامتهم.

وجاء تفقد ادعيس لمدينة الحجاج إثر عودته من جمهورية مصر العربية، حيث تابع ما يتعلق بشؤون سفر الحجاج من المحافظات الجنوبية المتوقع مغادرتهم من رفح إلى مطار القاهرة من يوم 14 الجاري وحتى 17 منه.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين