الاثنين  21/08/2017     15:38 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
الرئيس يتسلم النسخة الأولى من الكتب المدرسية للمناهج الجديدة
تاريخ اضافة الخبر:
12/08/2017 [ 18:18 ]
الرئيس يتسلم النسخة الأولى من الكتب المدرسية للمناهج الجديدة

رام الله -الرواسي- تسلم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، النسخة الأولى من الكتب المدرسية للمناهج الفلسطينية الجديدة للصفوف "الخامس الابتدائي حتى الصف الحادي عشر".

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، ظهر اليوم السبت، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وفدا من وزارة التربية والتعليم العالي، برئاسة الوزير صبري صيدم، وبحضور امين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم.

واشاد سيادته، بالجهود المميزة التي تبذلها أطقم وزارة التربية والتعليم العالي لتطوير المنهاج الفلسطيني، الذي سينعكس إيجابا على مسيرة التعليم.

وأكد الرئيس، أن وجود منهاج فلسطيني عصري ينعكس ايضا على مستوى المعلم، ومنافسته على المستوى الاقليمي والدولي، والدليل حرص الكويت على ابتعاث المعلم الفلسطيني، باعتباره المعلم الاقدر والأميز لتعليم ابناء الشعب الكويتي الشقيق.

واعتبر سيادته، هذه الخطوة، أنها مكملة لجهود وزارة التربية المستمرة للرقي بمسيرة التعليم وتطويرها، بما يخدم الطالب والمعلم على حد سواء.

من جانبه، ثمن الوزير صيدم، الدعم الكبير والاهتمام الخاص الذي يوليه الرئيس لقطاع التعليم، الذي تجسد بتسليم الوزارة للنسخة الاولى من المنهاج الفلسطيني للمعلم الاول الرئيس عباس.

واوضح صيدم، ان مئات الفرق التعليمية الفلسطينية عملت ليل نهار من اجل الانتهاء من المنهاج المقرر في موعده المحدد، والذي سينعكس إيجابا على مسيرة التعليم وتطويرها باتجاه أن يكون هناك منهاج فلسطيني عصري يواكب أحدث النظم التعليمية الدولية.

وضم وفد وزارة التربية والتعليم، وكيل الوزارة بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون الادارية والمالية فواز مجاهد، والوكيل المساعد للتعليم العالي أنور زكريا، ورئيس مركز المناهج ثروت زيد، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين