الاثنين  21/08/2017     15:58 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
شعبنا في لبنان يحيي ذكرى مجزرة تل الزعتر
تاريخ اضافة الخبر:
13/08/2017 [ 09:31 ]
شعبنا في لبنان يحيي ذكرى مجزرة تل الزعتر

بيروت -الرواسي- أحيت جماهير شعبنا في لبنان اليوم السبت، ذكرى مجزرة تل الزعتر بدعوة من رابطة أهالي مخيم تل الزعتر، بوضع اكاليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء المخيم، وذلك في مقبرة شهداء الثورة الفلسطينية في بيروت.

وشارك في احياء الذكرى سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور؛ وأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات؛ وعضو المجلس الثوري رفعت شناعة؛ ومنسق عام الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة معن بشور؛ وممثلو الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وحشد من ابناء شعبنا في مخيمات بيروت.

ووجه ابو العردات في كلمة له تحية اعتزاز واكبار لشهداء مخيم تل الزعتر الذي هو عنوان البطولة والتضحية والفداء، وقال، "هذا المخيم خرّج أشبالاً ومقاتلين وقادة مناضلين، بالرغم من الحصار الرهيب والتهجير الذي عاشه أبناء المخيم".

 واشاد بشهداء القدس المرابطين والمرابطات الذين جسدوا بتضحياتهم وصمودهم الانتصار الكبير من خلال وحدة القيادة والشعب في وجه الاحتلال الغاصب دفاعاً عن المقدسات الإسلامية والمسيحية.

من جانبه دعا معن بشور في كلمة الحملة الأهلية إلى تعزيز العلاقة اللبنانية الفلسطينية لتبقى موحدة متينة، مبنية على احترام بعضنا البعض واحترام سيادة لبنان واحترام حقوق الشعب الفلسطيني كاملةً اجتماعية  واقتصادية .

بدوره دعا عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية صالح زيدان الى  حماية منظمة التحرير الفلسطينية، مطالباً باستعادة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين