الجمعة  20/10/2017     21:41 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
إصابات واعتقالات في مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية و"الحريديم"
تاريخ اضافة الخبر:
13/08/2017 [ 10:44 ]
إصابات واعتقالات في مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية و"الحريديم"

القدس - "الرواسي - أصيب شرطيان إسرائيليان بجروح طفيفة، الليلة الماضية، إثر رشق عشرات المتدينين اليهود "الحريديم"، مركبتهم بالحجارة، خلال تظاهرة في القدس.

وحسب متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، فإن عناصرها اعتقلت ثلاثة من "الحريديم" الذين تظاهروا في وقت متأخر من مساء أمس، قرب سكة الحديد الخفيفة، وقد تم اقتيادهم للاستجواب.

ولم يذكر المتحدث سبب التظاهرة التي نظمها المتدينون.

يشار إلى أن المتدينين اليهود، يرفضون تأدية الخدمة العسكرية الإلزامية، التي يفرضها القانون الإسرائيلي على كل مواطن (ذكر وأنثى) فوق سن الـ18 عامًا.

إلا أنه قبل نحو عامين، صادق الكنيست على قانون "شروط المساواة في الخدمة"، الذي يسعى إلى زيادة أعداد المتدينين اليهود في الجيش الإسرائيلي تدريجيا، بعد أن كانوا معفيين تمامًا.

ويتمسك المتدينون الإسرائيليون بالشريعة اليهودية بشكل صارم؛ إذ يعيشون في أحياء خاصة بهم، ويلتحق أطفالهم في مدارس خاصة بالمتدينين فقط.

ويشتهر المتدينون اليهود بأنهم محافظون إلى درجة التزمّت، وقلما يستخدمون التكنولوجيا وبرامجها مثل التلفزيون، والحاسوب، والهاتف النقال في شؤون حياتهم.

ويمثل جمهور المتدينين عدة أحزاب في الكنيست بناءً على أصولهم.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين