الجمعة  20/10/2017     23:29 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
حجم الاستثمار العربي داخل أراضي الـ 48 يبلغ 6 مليارات دولار
تاريخ اضافة الخبر:
21/08/2017 [ 10:07 ]
حجم الاستثمار العربي داخل أراضي الـ 48 يبلغ 6 مليارات دولار
رام الله-الرواسي- أعلن القائم بأعمال رئيس الغرفة التجارية والصناعية داخل أراضي عام 1948 حسن أبو أحمد ، أنه من المقرر "تنظيم معرض في الناصرة في 13 حتى 17 من أيلول القادم، بمشاركة عدة شركات فلسطينية".

وأضاف أبو أحمد "أن من أهداف المعرض ايجاد آليات لتطوير العلاقات بين الطرفين، وتسهيل التعاون الاقتصادي"، موضحا أن رجال الأعمال في الداخل بحاجة إلى مزيد من الدعم من الجهات الحكومة الفلسطينية كتسهيلات عمليات النقل والتسجيلات الرسمية إضافة إلى ضرورة تعميق التعارف مع نظرائهم في اراضي 67 من خلال المعارض واتحاد الصناعات والغرف التجارية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه مع  رجل الأعمال والمستثمر في قطاع الغاز داخل أراضي عام 1948، طارق عواد، ضمن برنامج المجلة الاقتصادية الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين.

وقال عواد :"إن حجم الاستثمار العربي داخل أراضي 48 يبلغ ستة مليارات دولار"، مؤكدا ضرورة إيجاد التكاملية مع أسواق الأراضي المحتلة، لتصدير منتجات فلسطينية بجودة عالية للخارج، خاصة أن أسواقنا أصبحت مشبعة ولا بد من إيجاد أسواق جديدة"، موضحا أن ذلك يتم عبر الاستفادة من ميزات تطور الأدوات وسهولة التسويق لدى مصانع وشركات الداخل الفلسطيني إضافة إلى الاستفادة من ميزات الصناعة في الأراضي المحتلة التي تتسم بمدخلات إنتاج وأيدٍ عاملة رخيصة.

وأضاف أنه في حال نجحنا في تحقيق معادلة جودة ممتازة، وسعر منخفض، وعلامة فلسطينية، فإننا بذلك نحقق النجاح، ونستطيع المنافسة في الخارج.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين