الجمعة  20/10/2017     23:33 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
حركة فتح تكرم خنساء فلسطين ام ابراهيم الدحدوح والدة "قائد عام" سرايا القدس الشهيد "خالد الدحدوح"
حركة فتح تكرم خنساء فلسطين ام ابراهيم الدحدوح
تاريخ اضافة الخبر:
04/09/2017 [ 22:31 ]
حركة فتح تكرم خنساء فلسطين ام ابراهيم الدحدوح

غزة - الرواسي - قام عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية الاخ ابو ماهر حلس برفقة وفد فتحاوي بزيارة الحاجة أم إبراهيم الدحدوح والدة الشهداء خالد_محمد_ايمن وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأكد الأخ "أبوماهر" خلال الزيارة المضي قدماً على درب الشهداء وصولاً للدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس؛ مؤكدا على دور عائلة الدحدوح الريادي في خدمة القضية والثورة الفلسطينية.

من جانبها أكدت عائلة الدحدوح بأنها جزء لا يتجزأ من شعبنا الفلسطيني ولن تتوانى يوما عن تقديم الغالي والنفيس من أجل فلسطين والقدس العاصمة، مثمنين موقف الأخ ابو ماهر حلس على هذه اللفتة الكريمة والتي تعبر عن صدق الانتماء لفلسطين والوفاء للشهداء.

وفي ختام الزيارة قام الاخ ابو ماهر حلس وقيادة حركة فتح في إقليم شرق غزة بتكريم والدة الشهداء الأبطال الحاجة أم إبراهيم.
يذكر أن الحاجة أم إبراهيم (73 عاماً) قدمت ثلاثة من 
أبنائها شهداء خلال الانتفاضتين، وقد لحق بركبهم أحفادها 
كامل وأدهم نجلي الشهيد خالد.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين