الثلاثاء  17/10/2017     17:12 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
جنين: المكتب الحركي للمقاولين يطلق حملة العمل التطوعي "الإنتماء"
تاريخ اضافة الخبر:
22/09/2017 [ 14:58 ]
جنين: المكتب الحركي للمقاولين يطلق حملة العمل التطوعي "الإنتماء"

 

جنين -الرواسي- أطلق المكتب الحركي لاتحاد المقاولين الفلسطينيين فرع جنين، اليوم الجمعة، العمل التطوعي لإجراء عملية تنظيف شاملة في شارع الناصرة في المدينة تحت عنوان "حملة الانتماء".

وقال عضو الهيئة العامة لاتحاد المقاولين مصطفى القنيري إن المرحلة الأولى من حملة تنظيف وتزيين شوارع جنين، حيث يقوم طاقم من الاتحاد بعملية تنظيف وتجميل وزراعة الأشجار وسط الشارع الذي يمتد من دوار الحمامة في جنين وحتى دوار جسر حي خروبة بطول 1050م وذلك على حساب الاتحاد ونفقته.

وأشار إلى أنه تم توجيه الدعوات للمحافظة وللمؤسسة الأمنية والغرفة التجارية غدا السبت، للمشاركة في إطلاق المرحلة الثانية من الحملة التطوعية، التي ستتضمن رسم وطلاء ممرات للمشاة، ووضع مطبات، ووضع ولافتات للمشاة، وذلك في رسالة لأبناء شعبنا من أجل نشر ثقافة الانتماء من خلال تزيين وتجميل جنين؛ لتكون مدينة جميلة ونظيفة وخالية من الأوبئة والأوساخ.

وأردف: وجدنا من الأهمية أن ننظم مثل هذه الفعاليات لإيماننا بأن هذه الأنشطة تأتي في سياق الحفاظ على أرواح البشر، ووضع حد للسرعة الزائدة من قبل سائقي المركبات وخاصة على شارع جنين – الناصرة.

وبدوره، دعا النقابي محمد الأسمر من المكتب الحركي للاتحاد جميع أبناء المحافظة للمشاركة في فعاليات الحملة، ودعم جهودها لتجميل المدينة، وصولا لاستقبال أهلنا من أراضي الـ48 غدا، وتوزيع مياه الشرب عليهم، وكذلك للمشاركة في حفل إطلاق المرحلة الثانية من الحملة.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين