الاثنين  11/12/2017     13:04 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
هآرتس: إسرائيل ترفض وقف بيع الأسلحة إلى بورما
تاريخ اضافة الخبر:
26/09/2017 [ 08:57 ]
هآرتس: إسرائيل ترفض وقف بيع الأسلحة إلى بورما

رام الله- وكالات - ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل ترفض إعلان وقف بيع الأسلحة إلى حكومة بورما التي تتهمها الأمم المتحدة بارتكاب جرائم تطهير عرقي ضد الأقلية المسلمة في البلاد.

وبحسب الصحيفة، فإن التماساً قُدّم في المحكمة العليا لطلب إعلان وقف بيع الأسلحة إلى بورما. إلا أن ممثلي "الدولة" (إسرائيل) يرفضون إعلان وقف بيع تلك الأسلحة.

ووفقا للصحيفة، فإن رد "الدولة" على الالتماس جاء فيه أنه لا يمكن للمحكمة التدخل فيما يتعلق بالعلاقات الخارجية مع البلدان التي يسمح لها ببيع الأسلحة، وأن أي شركة تبيع الأسلحة لأي دولة يجب أن تحصل على تصريح من "الدولة"، وأنها لا تنكر أن هناك تصاريح منحت لبيع الأسلحة إلى بورما.

وأشارت إلى أنه خلال الجزء السري من الجلسة، أفصح ممثلو "الدولة" عن العلاقة بين إسرائيل وبورما. فيما دعا محامي نشطاء حقوق الإنسان الذين قدموا الالتماس إسرائيل إلى ضرورة أن توقف إسرائيل بيع الأسلحة إلى بورما تماشيا مع قرار دول أوروبا والمجتمع الدولي بحظر تجارة الأسلحة مع تلك البلاد.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم د.عاطف أبو سيف
بقلم د.جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين