الاثنين  11/12/2017     18:52 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
أكاليل زهور باسم الرئيس على ضريح الشهداء بتونس
تاريخ اضافة الخبر:
03/10/2017 [ 12:34 ]
أكاليل زهور باسم الرئيس على ضريح الشهداء بتونس

تونس - الرواسي - وضع سفير دولة فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم، بحضور والي بن عروس عبد اللطيف الميساوي، ومعتد حمام الشط إلياس المهذبي، ورئيس الغرفة الفتية لبن عروس فاروق بن حمود، أكاليل زهور باسم الرئيس محمود عباس، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وباسم اللجنة المركزية لحركة فتح، على ضريح الشهداء بمدينة حمام الشط .

كما حضر عدد من أهالي عائلات شهداء تونس وكوادر السفارة وكوادر المنظمة وأبناء الجالية الفلسطينية.

وألقى الوالي والمعتمد كلمات أهابت بالشهداء الأبطال وتضحياتهم في سبيل قضيتهم العادلة، مؤكدين مواصلة وقوف تونس وشعبها مساندة وتأيدا لفلسطين وشعبها حتى تحقيق حريتهم وبناء دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

من جانبه شكر الفاهوم المواقف الثابتة لتونس وشعبها وقيادتها على هذا الاحتضان الذي تجسد بوحدة الدم والمصير .

وعقب ذلك أقامت سفارة فلسطين بحضور الجميع حفلا في بلدية حمام الشط كرمت خلاله عددا من شهداء تونس الذين سقطوا وامتزج دمهم بدم إخوتهم أبناء فلسطين، تخلله حفل فلكلوري لكورال أطفال سفارة فلسطين بقيادة سوسن بكاروة، لعدد من الأغاني الفلكلورية الفلسطينية، كما قدمت أشعار فلسطينية للأطفال، وتم تقديم أكلات فلسطينية وملابس فلكلورية .

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم د.عاطف أبو سيف
بقلم د.جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين