الثلاثاء  17/10/2017     17:12 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
هيئة الاسرى في غزة تطالب بأن يتضمن وفدها القادم الى غزة الوزير قراقع
تاريخ اضافة الخبر:
05/10/2017 [ 08:32 ]
هيئة الاسرى في غزة تطالب بأن يتضمن وفدها القادم الى غزة الوزير قراقع

غزة - الرواسي  - طالبت هيئة شؤون الأسرى في قطاع غزة "المحافظات الجنوبية" رئيس الحكومة د.رامي الحمدالله بأن يتضمن وفدها القادم الى غزة رئيس الهيئة الوزير عيسى قراقع.

وقال مدير هيئة الأسرى بغزة بسام المجدلاوي "كنا نتوقع ان يكون الوزير قراقع ضمن الوفد الفلسطيني الكبير الذي زار غزة خلال الايام الماضية"، لا سيما وان هناك الكثير من الملفات بما يتعلق بقضايا الاسرى في المحافظات الجنوبية بحاجة الى متابعة وحلول.

واعربت الهيئة بغزة عن استغرابها في بيان نشرته على موقعها في "فيسبوك" لعدم ادراج واستثناء رئيس الهيئة ضمن قائمة الوزارات والهيئات التي قدمت لغزة بالرغم أن الهيئة تعمل في غزة طوال فترة الانقسام ولحتى هذه اللحظة هي المسؤولة عن ملف الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية ولها مقرات قد أغلقت بفعل الإنقسام. ولهذا كله الهيئة بحاجة لزيارة رئيس الهيئة لترتيب الأمور واعادتها الى طبيعتها أي ماقبل 2007 واستلام المقرات الخاصة بالهيئة وقضايا أخرى.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين