الثلاثاء  17/10/2017     17:11 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
الاوقاف ترفض قرار الاحتلال منع لعب كرة القدم في الأقصى
تاريخ اضافة الخبر:
05/10/2017 [ 12:46 ]
الاوقاف ترفض قرار الاحتلال منع لعب كرة القدم في الأقصى

القدس- الرواسي- أكدت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس على رفضها التام لتدخل أي جهة اسرائيلية "حكومية أو قضائية" بشؤون المسجد الأقصى المبارك.

وقالت دائرة الأوقاف في بيان لها، ان وسائل الإعلام تناقلت بأن ما يسمى بالمحكمة العليا الإسرائيلية قد أصدرت قرارا قضائيا بإلزام أفراد الشرطة الإسرائيلية الـمتواجدة في الـمسجد الأقصى الـمبارك/الحرم القدسي الشريف بمنع الأطفال من اللعب في باحات المسجد بناء على التماس مقدم من جمعيات يهودية يمينية متطرفة، حيث زعمت أن العديد من الـمستوطنين الـمقتحمين للـمسجد الأقصى الـمبارك لاحظوا أن أطفالا يلعبون كرة القدم في باحات الـمسجد، وأن هذا الأمر يعتبر انتهاكا ومساسا بالأماكن الـمقدسة.
وأضاف البيان" الـمرة تلو الـمرة بأن الـمسجد الأقصى الـمبارك البالغ مساحته 144 دونما والـمشتمل على الـمساجد والساحات والـمصاطب والأروقة وجميع ما اشتمل عليه السور، هو مسجد إسلامي خالص للـمسلمين وحدهم لا يحق لأي جهة إسرائيلية سواء أكانت حكومية أو قضائية أن تتدخل في شؤون هذا الـمسجد الـمبارك لدى كل مسلمي العالم، وأن أية قرارات قضائية أو قرارات قانونية تصدر عن الـمحاكم الإسرائيلية لا نعترف بها ولا تلزم الـمسلمين ولا دائرة الأوقاف الإسلامية، وكذلك لا نعترف بسيادة القانون الإسرائيلي على الـمسجد الأقصى الـمبارك/الحرم القدسي الشريف. وأن صاحب الوصاية والرعاية لهذا الـمسجد المبارك هو الملك عبد الله الثاني ابن الحسين".

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين