الثلاثاء  17/10/2017     17:13 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
المالكي يشارك في أعمال افتتاح مؤتمر حول البحار في مالطا
تاريخ اضافة الخبر:
05/10/2017 [ 15:28 ]
المالكي يشارك في أعمال افتتاح مؤتمر حول البحار في مالطا

مالطا - الرواسي- شارك وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الخميس، في اعمال افتتاح مؤتمر Our Ocean الذي عقد في مالطا، حيث تعتبر هذه اول مشاركة لدولة فلسطين في مثل هذا المؤتمر.

تركزت اعمال المؤتمر على أربعة مواضيع رئيسية وهي: المناطق البحرية المحمية، والصيد المستدام، والتلوث البحري، وتأثيرات تغير المناخ على المحيطات.

يستضيف هذا المؤتمر الذي يعتبر الرابع من نوعه، صناع القرار من الدول المختلفة من اجل العمل معا على ايجاد حلول وسياسات مشتركة، من اجل مواجهة التحديات العالمية المختلفة التي تتعرض لها المحيطات، مع التركيز على البحر المتوسط والمحيط الاطلسي والمحيط الهند، وذلك وفق بيان صادر عن الوزارة اليوم الخميس.

وعلى هامش المؤتمر، التقى المالكي مع رئيس دولة بالاو تومي رمنجساو، واتفق معه على ارسال وفود طبية وزراعية من خلال الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي لمساعدة بالاو. كما تطرق المالكي الى نمطية تصويت بالاو في الامم المتحدة.

وأكد الرئيس رمنجساو أن هناك تغييرا في الموقف، وانهم سيقومون بمراجعة طبيعة التصويتات، وانه سيتم فتح المجال في امكانية التعاون مع بالاو. كما تم الاتفاق على متابعة هذه القضايا من خلال البعثات الدائمة في الامم المتحدة.

يذكر ان بالاو من الدول القليلة التي تصوت بشكل دائم ضد قرارات فلسطين في الامم المتحدة.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين