الاثنين  11/12/2017     19:06 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
السفير البرازيلي يؤكد دعم بلاده لنضال الشعب الفلسطيني
تاريخ اضافة الخبر:
05/10/2017 [ 15:29 ]
السفير البرازيلي يؤكد دعم بلاده لنضال الشعب الفلسطيني

رام الله- الرواسي- أكد السفير البرازيلي لدى فلسطين "فرانسيسكو ماورو اولند"، على دعم بلاده لنضال الشعب الفلسطيني وللجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس في سبيل الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

جاء ذلك خلال استقبال الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية بمكتبه برام الله اليوم الخميس، سفير جمهورية البرازيل.
وبحث الدكتور الهباش والسفير سبل تعزيز العلاقات الفلسطينية البرازيلية، خاصة في مجال السياحة الدينية وزيارة الأماكن المقدسة في فلسطين.
وأكد الجانبان على استمرار التعاون والتنسيق في المجالات المختلفة بين الطرفين، لتعزيز علاقات الصداقة بما يعود بالفائدة على البلدين الصديقين.
ووضع الدكتور الهباش السفير في صورة الاوضاع على الساحة الفلسطينية وتطورات القضية الفلسطينية والمعاناة التي يعيشها ابناء الشعب جراء استمرار الاحتلال الإسرائيلي.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم د.عاطف أبو سيف
بقلم د.جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين