الاثنين  11/12/2017     19:03 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
الإعدام لثمانية مصريين متهمين باقتحام قسم شرطة حلوان
تاريخ اضافة الخبر:
10/10/2017 [ 12:11 ]
الإعدام لثمانية مصريين متهمين باقتحام قسم شرطة حلوان

القاهرة- وكالات  - قضت محكمة مصرية اليوم الثلاثاء، بإعدام ثمانية متهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام قسم حلوان"، حسبما أفادت وسائل إعلام مصرية.

وذكر موقع (بوابة الأهرام) الالكتروني اليوم، أن المحكمة عاقبت 50 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد، والسجن المشدد 10 سنوات لسبعة متهمين، ومعاقبة ثلاثة متهمين آخرين بالسجن خمس سنوات.

وألزمت المحكوم عليهم برد مليون جنيه وثلاثمائة وخمسة وسبعين ألف جنيه نظير تلفيات القسم، ودفع تعويضات لوزير الداخلية قيمتها مليون جنيه.

ووجهت للمحكوم عليهم العديد من التهم أهمها "ارتكاب جرائم الإرهاب والتجمهر والقتل العمد مع سبق الإصرار والشروع فيه وتخريب المباني العامة والأملاك المخصصة للمصالح الحكومية وحيازة الأسلحة الآلية".

ويحاكم 68 شخصا في القضية التي وقعت أحداثها عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة يوم 14 آب 2013.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم د.عاطف أبو سيف
بقلم د.جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين