الاثنين  11/12/2017     13:24 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
70 ألف سوري وعراقي يتقدمون بطلبات للالتحاق بأسرهم في ألمانيا
تاريخ اضافة الخبر:
11/10/2017 [ 08:49 ]
70 ألف سوري وعراقي يتقدمون بطلبات للالتحاق بأسرهم في ألمانيا

برلين- وكالات - قالت وزارة الخارجية الألمانية في برلين لوكالة الأنباء الألمانية، إن نحو 70 ألف سوري وعراقي، قدموا طلبات للالتحاق بأسرهم في ألمانيا.

يشار إلى أن قضية الهجرة نقطة شائكة رئيسية في مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي، عقب انتخابات الشهر الماضي، مما أدى إلى فقدان الدعم للحزب المسيحي الديمقراطي بقيادة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لصالح حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة.

وقدمت ألمانيا 102 ألف تأشيرة لسوريين وعراقيين كي يلتحقوا بأسرهم منذ بداية عام 2015، وحتى منتصف 2017، بحسب بيانات وزارة الخارجية.

وتوقعت الوزارة أن تضيف ما يتراوح بين 100 ألف إلى 200 ألف شخص لهذا الرقم بحلول عام 2018.

ويُسمح لطالبي اللجوء الذين يُمنحون وضع اللاجئ في ألمانيا بإحضار أزواج وأطفال لا يزالون قصّر معهم، في حين يمكن للقاصرين التقدم بطلب لجلب آبائهم.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم د.عاطف أبو سيف
بقلم د.جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين