الثلاثاء  17/10/2017     17:09 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
الجامعة العربية تؤكد مجددا دعمها للوساطة الكويتية لانهاء ازمة الخليج
تاريخ اضافة الخبر:
11/10/2017 [ 16:51 ]
الجامعة العربية تؤكد مجددا دعمها للوساطة الكويتية لانهاء ازمة الخليج

القاهرة- وكالات- أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في تصريح الاربعاء مواصلة دعم الوساطة الكويتية لانهاء الخلاف القطري مع الرباعي العربي، موضحا أن الجامعة تتبنى موقف عدم التدخل في هذا الملف.

وقال أبو الغيط خلال لقاء نظمته الأمانة العامة للجامعة في القاهرة "عملنا على التعبير عن تأييدنا للجهد الكويتي ولوساطة الكويت لانهاء الخلاف القطري مع الرباعي العربي".

وكانت السعودية والامارات والبحرين ومصر قطعت في الخامس من حزيران/يونيو علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية على خلفية اتهامها بدعم الارهاب.

ومنذ ذلك الوقت، بذل الكثير من الجهد الدبلوماسي على المستوى الاقليمي والدولي لحل الخلاف إلا أنه مستمر حتى الآن.

وقال أبو الغيط أن "موقف الجامعة العربية طبقا للاليات المتفق عليها هو عدم التدخل حتى الان".

وأوضح انه لم يتم تناول الأزمة داخل مجلس الجامعة على مستوى المندوبين أو المستوى الوزاري وانما "اقتصر الأمر على تأييد أمير الكويت ونأمل ان تحقق الكويت اختراقا للامر".

وكانت الدول الأربع تقدمت بمجموعة من المطالب لإعادة العلاقات مع قطر، تتضمن تخفيض العلاقات مع إيران وإغلاق قناة الجزيرة.

وقدمت قطر ردها الرسمي على المطالب إلى الكويت التي تتوسط بين أطراف الازمة، واعتبرته الدول المقاطعة "سلبيا"، متعهدة باتخاذ خطوات جديدة بحق قطر.

لكن الدوحة التي تستقبل أكبر قاعدة جوية اميركية في الشرق الاوسط ترفض الرضوخ لضغوط الدول الأربع، وتعمل على مقاومة محاولات محاصرتها عبر عقد صفقات اقتصادية وعسكرية مع دول كبرى وشركات عالمية.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين