الثلاثاء  17/10/2017     17:07 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
الرجوب: فتح لن تنظر للوراء واتفاق القاهرة يؤسس لشراكة وطنية
تاريخ اضافة الخبر:
12/10/2017 [ 16:58 ]
الرجوب: فتح لن تنظر للوراء واتفاق القاهرة يؤسس لشراكة وطنية

موسكو  -الرواسي - ثمن أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جِبْرِيل الرجوب اليوم الخميس، كافة الجهود التي بذلت في سبيل إنجاز ملف المصالحة معتبرا توقيع الاتفاق بالقاهرة بداية مهمة ومحورية وضرورة وطنية لإنهاء الانقسام.

وقال الرجوب فِي تصريح صحفي له من موسكو إن حركة فتح لديها الإرادة السياسية الكاملة للإقدام بكل الاثمان لإتمام المصالحة ولا عودة للوراء بالمطلق.

وأشار إلى أن ما بذلته القاهرة من جهد توج باتفاق الْيَوْمَ يقابل بالتقدير والاحترام من جموع الشعب الفلسطيني وهو خطوة مهمة اتجاه وحدة الوطن والقيادة والسيادة والهوية الوطنية على قاعدة برنامج وحدة الدولة والمؤسسة التي تقوم على الديمقراطية والتعددية، وصيانة الحريات واحترام المرأة والأديان.

وأكد الرجوب أن حركة فتح استنهضت كافة قطاعاتها للعمل بكل جد لإنجاح المصالحة والمشاركة بفعالية لتطبيق جميع البنود بجهد وإخلاص وطني يخدم أبناء الشعب ويصون كرامته وحقوقه، مضيفا: وهو ما أكد وسعى إليه الرئيس محمود عباس على الدوام.

واختتم اللواء الرجوب تصريحه بالتأكيد على التمسك بالوحدة مع كل فصائل ومفاصل العمل الوطني والمجتمعي دون استثناء على أرضية الشراكة والمسؤولية الوطنية وصولا لإدارة ناجعة في المعركة الأساسية مع الاحتلال الجاثم على أرضنا.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين