الاثنين  11/12/2017     18:52 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
عريقات يهنئ أبناء شعبنا بإنجاز اتفاق المصالحة الوطنية
تاريخ اضافة الخبر:
12/10/2017 [ 17:15 ]
عريقات يهنئ أبناء شعبنا بإنجاز اتفاق المصالحة الوطنية
 واشنطن - الرواسي - هنأ أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، من واشنطن، أبناء شعبنا في كل أماكن تواجده في الوطن والمنافي ومخيمات اللجوء على الانجاز الوحدوي التاريخي الذي حققته الإرادة الفلسطينية بقيادة وإشراف جمهورية مصر الشقيقة وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وعبر عريقات في بيان صحفي عن تقدير وتثمين القيادة والشعب الفلسطيني لدور مصر المركزي قيادة وشعباً في الوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية.

ووصف عريقات هذا اليوم بأنه تاريخي في حياة شعبنا، مضيفا: "ننهي اليوم واحداً من أحلك الفصول السوداء في تاريخ قضيتنا ليفتح الشعب الفلسطيني بكل مكوناته وأطيافه وفصائله الوطنية والاسلامية فصلاً مليئاً بالأمل، ويمنحه اهم أدوات القوة والتمكين الذاتي في مواجهة التحديات المحيطة به وعلى رأسها الاحتلال الاسرائيلي".

وأكد أمين سر التنفيذية أن إرادة شعبنا وفصائله الشجاعة وخاصة حركتي فتح وحماس ستتغلب على جميع المصاعب بكل عزم وتصميم، وستستعيد قواها وستعمل يداً بيد للتفرغ لمواجهة المشروع الاحتلالي الاستعماري، مشدداً على أن الطريق نحو إنهاء الاحتلال وتجسيد سيادة دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين وفقاً للقرار 194 يمر من بوابة الوحدة الوطنية.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم د.عاطف أبو سيف
بقلم د.جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين