الثلاثاء  17/10/2017     17:09 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
الأسرى في سجون الاحتلال يرحبون باتفاق المصالحة
تاريخ اضافة الخبر:
12/10/2017 [ 17:34 ]
الأسرى في سجون الاحتلال يرحبون باتفاق المصالحة
 رام الله - الرواسي - أكّد الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي والأسرى المحررون ومن كافّة الفصائل على دعمهم ومساندتهم لاتفاق المصالحة الذي أُبرم في القاهرة.

جاء ذلك خلال بيان أصدره نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الخميس، أكّدوا فيه على ضرورة جعل هذا اليوم محطة تاريخية في حياة الشّعب الفلسطيني من خلال المضي قدماً في تنفيذ بنوده خطوة بخطوة، وبإرادة مخلصة وفاءاً للشهداء ولكل من ضحّوا من أجل حرية فلسطين.

كما عبّر الأسرى عن أملهم بتكريس كافّة الإمكانيات والقدرات الوطنية من الآن فصاعداً لتعزيز الّلحمة الوطنية لتجسيد الشراكة الحقيقية، وتعزيز التنوّع والتعددية في إطار حياة ديموقراطية، والعمل على بلورة برنامج سياسي وكفاحي للشعب الفلسطيني يكون أساساً لإطلاق الطاقة الشعبية الهائلة في مواجهة الاحتلال.

وبدوره، قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس إن حالة الفرح والتفاؤل تعمّ كافّة السجون التي كانت أكثر من تأثّر سلبياً من حالة الانقسام، فالأسرى عازمون على تعزيز الوحدة الوطنية والشراكة داخل السّجون في مواجهة ما يتعرضون له من قمع وقهر وتنكيل من قبل مؤسسات الاحتلال.

وعبّر فارس نيابة عن الأسرى والأسيرات عن شكرهم العميق لمصر العروبة على الدور الذي قامت به القيادة المصرية من أجل تحقيق الوحدة الوطنية، مؤكّداً أن الشعب الفلسطيني سيسجّل لمصر هذا الموقف العظيم.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين