الاثنين  11/12/2017     13:17 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
عاجل
القواسمي: دور مصر كان حاسما وإيجابيا في إنهاء الانقسام
تاريخ اضافة الخبر:
12/10/2017 [ 18:40 ]
القواسمي: دور مصر كان حاسما وإيجابيا في إنهاء الانقسام

رام الله  -الرواسي - أكد المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، أن الدور المصري كان حاسما وحازما وإيجابيا في إنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس.

وأضاف القواسمي أنه تم الاتفاق مع حركة حماس على وضع آليات واضحة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، لتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل في قطاع غزة، سواء من خلال السيطرة على المعابر أو القضايا الأخرى مثل الموظفين والأمن، بالإضافة إلى البرنامج السياسي الواضح الذي يدعو إلى قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.

وأشار، إلى أن هناك قناعة من الجانبين بأن لا أحد يستطيع أن ينتصر أو يقيم الدولة الفلسطينية في ظل الانقسام.

ولفت إلى أنه أصبح هناك قنوات اتصال مباشرة بين حركتي فتح وحماس، مشدداً في الوقت ذاته على عدم السماح بالرجوع إلى مربع الانقسام والمناكفات عبر وسائل الإعلام المختلفة.

وأكد أن قضية المعابر ستكون على رأس أولويات حكومة الوفاق الوطني التي ستبدأ مهامها في الأول من كانون أول/ديسمبر المقبل، لما لها من علاقة بالحياة اليومية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقال إنه مع بداية الشهر المقبل سيستلم حرس الرئيس والسلطة والحكومة المعابر وتبدأ عملية التمكين وترتيب الهيكل الوزاري وحل القضايا الإنسانية.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم د.عاطف أبو سيف
بقلم د.جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين