السبت  18/11/2017     21:28 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
مفوضية الاسرى والمحررين بحركة فتح تنظم مهرجان تضامني مع الأسير ضياء الأغا
تاريخ اضافة الخبر:
17/10/2017 [ 10:40 ]
مفوضية الاسرى والمحررين بحركة فتح تنظم مهرجان تضامني مع الأسير ضياء الأغا

خانيونس - الرواسي - نظمت مفوضية الأسرى والمحررين بحركة "فتح" في المحافظات الجنوبية مهرجاناً تضامنياً حاشداً مع الأسير ضياء الأغا بجامعة فلسطين بخانيونس، وذلك لمرور 26 عام على إعتقاله في سجون الاحتلال الاسرائيلي، شارك فيه أهالي الأسرى، والأسرى المحررين وقيادات وكوادر حركة فتح والعديد من المؤسسات المحلية و الشعبية وممثلي الفصائل الوطنية وطلاب الجامعة.

واستهل الحفل بكلمة رئيس مجلس إدارة جامعة فلسطين م.عماد الأغا استعرض خلالها معاناة الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي، وطالب بوضع حد لجرائم الاحتلال التي ترتكب بحق الاسرى في السجون المخالفة للقوانين الوضعية والسماوية.

وفي كلمة مفوضية الأسرى والمحررين في حركة "فتح" في قطاع غزة، قال عبد الهادي غنيم: إن أسرانا هم شعلة نور تنير لنا طريق الحرية، وان موعدهم مع الفرج القريب، وان قضيتهم قضية عادلة، لأن الأسرى هم الأحرار وما سواهم اسرى وسجناء.

في حين أشار درويش الغرابلي في كلمة لجنة الاسرى في القوى الوطنية والاسلامية الى جرائم وممارسات قوات الاحتلال بحق الاسرى.

بدوره، تحدث محمد زكريا الأغا في كلمة ذوي الأسير، عن معاناة الأسرى في سجون الاحتلال، وحث المنظمات الحقوقية والدولية العمل على الافراج عنهم دون قيد أو شرط.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين