السبت  18/11/2017     21:27 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
الرئيس يستقبل الكاتب رضا اغبارية
تاريخ اضافة الخبر:
24/10/2017 [ 14:41 ]
الرئيس يستقبل الكاتب رضا اغبارية

رام الله- الرواسي- استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، الكاتب رضا اغبارية صاحب كتاب "الكتاب المبين في أمثال فلسطين"، بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد المدني.

وأشاد سيادته، بمستوى الكتاب والذي يتناول 2800 مثل فلسطيني، ويقدم شرحاً تفصيليا للأمثال، ومدعوماً بقصص هذه الامثال.

بدوره، ثمن الكاتب اغبارية، متابعة سيادته الحثيثة للأدب والثقافة الفلسطينية، مشيراً إلى أن هذا التكريم يعبر عن مدى اهتمام الرئيس وحرصه على دعم الثقافة والفنون والادب الفلسطيني.

وأوضح اغبارية ابن قرية المشيرفة في مدينة أم الفحم داخل أراضي الـ48، أن كتابه الذي يحتوى على 2800 مثل فلسطيني يمثل توثيقاً لتاريخ الشعب الفلسطيني، ويشرح هذه الأمثال بشكل دقيق وبسيط.

وحضر اللقاء، صاحب مكتبة كل شيء في مدينة حيفا الناشر صالح عباسي، وزياد درويش، وأشرف العجرمي.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين