السبت  18/11/2017     21:21 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
مشروع قانون يعطي صلاحيات لوزير الجيش باستهداف فلسطينيي الخط الأخضر
مشروع قانون يعطي صلاحيات لوزير الجيش باستهداف فلسطينيي الخط الأخضر
تاريخ اضافة الخبر:
25/10/2017 [ 11:12 ]
مشروع قانون يعطي صلاحيات لوزير الجيش باستهداف فلسطينيي الخط الأخضر

رام الله - الرواسي - كشفت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم الأربعاء، عن مشروع قانون إسرائيلي يهدف لتوسيع صلاحيات وزير الجيش الإسرائيلي، لتقييد حريات "المواطنين" وفق أوامر إدارية سيستند إليها عبر أنظمة الطوارئ دون رقابة وزارة القضاء.

وبحسب الصحيفة، فإن مشروع القانون سيعرض على اللجنة الوزارية لشؤون التشريع، وكذلك لجنة الدستور في الكنيست قبل التصويت عليه في الهيئة العامة. مشيرةً إلى أن هذا المشروع يستهدف بالأساس الفلسطينيين الذين يقطنون داخل الخط الأخضر.

ويمنح مشروع القانون وزير الجيش صلاحية فرض قيود على أشخاص محددين سواء في عملهم أو في منازلهم أو منعهم من السفر أو تحديد منعهم من السفر لجهة معينة، وحتى إجراء اتصالات مع جهات وأشخاص معينة دون مصادقة النائب العام أو المدعي العام أو أي جهات قضائية، في خطوة تخالف العمل بالأوامر الإدارية التي تحتاج أن يتم الموافقة عليها من النظام القضائي.

ويسمح للوزير أن يفرض الحبس المنزلي الكامل أو الإبعاد، بناءً على توصية أي ضابط من جهاز الشاباك، لكن ذلك سيكون مرهونًا بموافقة جهة قضائية.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين