السبت  18/11/2017     21:40 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
"هيئة الأسرى": الأسير ذياب يواصل إضرابه لليوم التاسع على التوالي
تاريخ اضافة الخبر:
26/10/2017 [ 16:25 ]
"هيئة الأسرى": الأسير ذياب يواصل إضرابه لليوم التاسع على التوالي

رام الله- الرواسي- قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، إن الأسير بلال ذياب من بلدة كفر الراعي في محافظة جنين، والمعزول حاليا في زنازين سجن عسقلان، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم التاسع على التوالي، احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وأوضح عجوة أن بلال يعيش في ظروف حياتية صعبة ومعقدة، إذ تم نقله من سجن النقب إلى زنازين عسقلان منذ يوم الأحد الماضي، والتي وصفها بأنها ضيقة جدا، وتم تجريده من أية ملابس سوى التي يرتديها، ولا يوجد فيها سوى بطانية واحدة، بالإضافة الى انتشار الأوساخ والحشرات.

وبين عجوة أن بلال يعاني من تعب وإرهاق عام بالجسم وصداع بالرأس وسخونة وجفاف بالحلق وآلام بالبطن باستمرار وارتخاء في المفاصل، ووضعه الصحي في تراجع مستمر، حيث رفض الذهاب إلى عيادة السجن وإجراء الفحوصات الطبية، كما أنه امتنع عن تناول الماء ليومين ونصف احتجاجا على ظروف العزل السيئة، وشدد أنه لن يتراجع عن الإضراب إلا بوضع حد لاعتقاله الإداري.

وذكرت الهيئة  أن بلال اعتقل وصدر بحقه أمر اعتقال إداري بتاريخ الرابع عشر من تموز/يوليو الماضي لمدة ستة أشهر، قضى منها ما يزيد على ثلاثة أشهر، وبعد رفض الاستئناف الخاص بالاعتقال الإداري، دخل في إضراب مفتوح عن الطعام.

وأضافت أن "الأسير ذياب اعتقل عدة مرات سابقا، وأمضى ما يقارب 80 شهرا، ودخل في إضراب سابق لمدة 79 يوما، وتم الإفراج عنه حينها، ومن ثم تم اعتقاله مجددا وحكم عليه 18 شهرا. هذا ومن المقرر أن تعقد له جلسة في المحكمة العليا بتاريخ الثلاثين من الشهر المقبل بعد رفض الاستئناف المتعلق بالاعتقال الإداري.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين