السبت  18/11/2017     21:35 مساءً
يوتيوب
تويتر
فيس بوك
حركة فتح إقليم وسط خانيونس يعقد لقاء للأطر والكوادر النسوية
تاريخ اضافة الخبر:
27/10/2017 [ 15:30 ]
حركة فتح إقليم وسط خانيونس يعقد لقاء للأطر والكوادر النسوية

خانيونس - مفوضية الاعلام - عقدت لجنة المرأة في اقليم وسط خانيونس لقاءاً تنظيمياً موسعاً لكادر المراة الفتحاوية، بحضور مسؤول ملف المرأة في مفوضية التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية نهى البحيصى، وجمال الفرا "أبو توفيق" أمين سر إقليم وسط خانيونس ، وذلك لمناقشة واقع المراة الفتحاوية والمستجدات على الساحة الفلسطينية .

وفي هذا السياق أكدت نهى البحيصي ، أن مفوضية المراة في التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية تعمل لاستنهاض المراة الفتحاوية في كافة المجالات، وان اللقاءات التنظيمية مستمرة لوضع الاطر النسوية الفتحاوية في صورة اخر الاحداث والمستجدات.

وتطرقت البحيصي الي الاوضاع على الساحة الفلسطينية ومستجدات المصالحة الوطنية، مضيفةً ان حركة فتح مع الوحدة وتحقيق المصالحة لتكون هناك سلطة واحدة وقانون واحد وإدارة واحده وبكل تأكيد برنامج سياسي يستند لبرنامج منظمة التحرير الفلسطينيه .

من جانبه أكد الأخ جمال الفرا على دور ومكانة المرأة الفتحاوية في كافة ميادين العمل التنظيمي والحركي والنقابي والنضالي.
وقال ان الوحدة خيار استراتيجي لدى حركة فتح وأننا سنبذل كل ما بوسعنا لتحقيق ذلك  وثمن دور جمهورية مصر العربية في تحقيق الوحدة.

من جهتها أكدت أمية الفرا مسؤول ملف المرأة في اقليم وسط خانيونس على المتابعة المستمرة وعقد اللقاءات التنظيمية والدورات التثقيفية للمراة داخل الاقليم من أجل استنهاض المراة الفتحاوية.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات
بقلم ابراهيم أبو النجا "أبو وائل"
بقلم د. رمزي النجار
بقلم د.خليل نزال
أدب وثقافة
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إستفتاء القراء
لمن ستصوت في الانتخابات البلدية؟
فتح
حماس
الجهاد
الاحزاب اليسارية
مستقلين
انتهت فترة التصويت
أسعار العملات بالشيكل
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.63 3.62
الدينــار الأردنــــي 5.12 5.11
الـــيــــــــــــورو 4.28 4.27
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.18
الرئيس محمود عباس: "«الكفاح الفلسطيني سيستمر حتى رفع العلم الفلسطيني فوق عاصمتنا الابدية مدينة القدس المحتلة». ::: "لن نركع، وقفنا وصمدنا وصبرنا نحن فعلا شعب أيوب، ومستعدون أن نصبر، لكن في النهاية لا بد أن نحقق ما نريد" ::: القدس هي البداية والنهاية، ومفتاح السلام، والقلب النابض لدولة فلسطين وعاصمتها التاريخية الأبدية ::: "نحن لا نغوى الموت، لكن مرحبا بالشهادة إن حصلت، على القدس رايحين أبطال وأحرار بالملايين'.. ::: إن شعب الجبارين لن يركع إلا لله تعالى ولن يستسلم أبداً، بل إننا صامدون وسنمضي قدماً للدفاع عن وجودنا ومقدساتنا وأرضنا وحقوق شعبنا. ::: اللهم يارب الكون أطعمنى أن أكون شهيداُ من شهداء القدس ::: فتح أول الرصاص وأول الحجارة ::: الفتح وجدت لتبقى وتنتصر ::: يريدوننى إما أسيراُ وإما طريداُ وإما قتيلاُ لا أنا بقلهم ... شهيداُ ... شهيداُ... شهيداً ::: علي القدس رايحيين شهداء بالملايين